المحتوى الرئيسى

جارديان: عنف التحرير الأسوأ منذ الثورة

06/29 12:51

وصفت صحيفة (جارديان) البريطانية أحداث العنف التي شهدها ميدان التحرير بالقاهرة أمس، بأنها الأسوأ على الإطلاق منذ سقوط الرئيس المصري السابق حسني مبارك، كما نقلت عن الحساب الشخصي لناشطة سياسية تدعي جيجي إبراهيم بعض الصور ومقطع فيديو، لقطته الناشطة أثناء تواجدها في قلب الحدث.

وقالت جيجي إبراهيم في روايتها للأحداث: "العنف اندلع بمسرح البالون أمس عندما حاول بعض أسر الشهداء، وأفراد من عائلات الذين قتلوا في الثورة خلال شهري يناير وفبراير الماضيين دخول المسرح ولكنهم حرموا من حق الدخول".

وأضافت الناشطة أن بعض هؤلاء الأفراد وأنصار الشهداء قفزوا من فوق السياج، وحينها بدأت الشرطة الاشتباك معهم، فقامت بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، والاعتداء على أنصار وأسر الشهداء باستخدام الصاعق الكهربائي كما هو مبين في الفيديو.

واستطردت الناشطة: "خرج فوج من المتظاهرين في اتجاه ماسبيرو وعندما وصلنا إلي وزارة الإعلام، وقعت اشتباكات جديدة بين المتظاهرين والضباط، مع تبادل رمي الحجارة، وحينها بدأنا نركض إلي التحرير والشرطة تلاحقنا، حتي شارع محمد محمود بميدان التحرير، بشكل مفاجئ حتي بدأنا نسأل أنفسنا ومن حولنا ما الذي يجري لكل هذه الصدامات العنيفة؟، حينها قال لي أحدهم إن المظاهرات تكتظ بالبلطجية الذين يلقون الحجارة علي الشرطة وسياراتهم".

وروت الناشطة: "أخذنا نركض أمام الشرطة، لبضع ساعات، ووقع الكثير من زملائنا مصابا، ومن لم يصب بجروح، تعرض إلي الإهانة والقذف والشتائم المثيرة للاشمئزاز، حتي قيل لنا: سنقتلكم يا أوساخ فأنتم تستحقون الموت، وللمرة الأولي في حياتي وجدت نفسي ألقي عليهم الحجارة بدون خوف، للدفاع عن نفسي".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل