المحتوى الرئيسى

( مصـر ) في الإسراء

06/29 12:28

عبد القادر أحمد عبد القادر

من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى " عن طريق مصر " كان الإسراء .

وفي المسار كانت محطتان في مصر :

- في محطة سيناء نزل النبي – صلى الله عليه وسلم – فصلى ..

- وفي عمق مصر تنفس أريجًا متصاعدًا ..

 

محطة سيناء :

روى النسائي وابن كثير في تفسيره ،  صليت بطور سيناء صلى الله عليه وسلم : " ثم قال ( جبريل ) : انزل فصلّ . فنزلت فصليت ، فقال ( جبريل ) : أتدري أين صليت؟ حيث كلم الله موسى " .

 

يحلو لي أن أسمي سيناء " قدس مصر " فهل نراها نحن المصريين كذلك ؟

 

لقد بوركت مصر بإنزال التوراة على أرضها ... مثلما بوركت بنشأة الأخوين النبيين موسى وهارون – عليهما السلام - في واديها ، ومثلما بوركت بنزول أبي الأنبياء إبراهيم – عليه السلام – وزوجته سارة – رضي الله عنها - بأرضها ، ومن بعده يوسف وأبواه وإخوته – عليهم السلام – ثم بعد ذلك قدوم ركب السيدة الطاهرة مريم وولدها عيسى – عليهما السلام – وإقامتهما بين المصريين حتى آن الرحيل .

 

وهاهو الرسول الخاتم ينزل فيصلي على جبل طور سيناء ، فتشيع بركة الإسلام في أنحاء مصر، قبل أن يفتحها عمرو بن العاص .

 

فلنطهرها

لقد تعمد النظام البائد في مصر أن يدنس سيناء تحت مسمى السياحة ، فأنشئت مدينة شرم الشيخ للسياحة الجنسية ! ومقرًّا للحكم الآثم ، ومكانًا لمؤتمرات المؤامرات على مصر وعلى فلسطين ، وعلى العرب والمسلمين !!

 

قال صاحبي : كنت أعمل بشرم الشيخ بأعمال البناء، وإذا بضابط شرطة يستوقفني وينظر إلى جبهتي المغبرة بالتراب، ويقول لي : هل كنت تصلي ؟ لا مكان لك في شرم الشيخ أقول: ولا عبرة بالمسجد الديكوري المقام للمناسبات التلفزيونية ...

 

وليس بشرم الشيخ وحدها دنست سيناء، ولكن بعدة مدن سياحية أحاطت بـ " قدس مصر "  فلنطهرها الآن بأولوية تبدأ بالبقعة التي حط بها المخلوع الذي دنس مصر كلها  - عليه من الله ما يستحق .

 

أريج القبر

ومن عمق مصر، وفي أثناء خطو البراق يستنشق النبي – صلى الله عليه وسلم – عطرًا منبعثًا من الأرض إلى السماء !

 

روى أحمد والحاكم والبيهقي : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ولما أسري بي مرت بي رائحة طيبة ، فقلت ما هذه الرائحة ؟

 

قال جبريل : ماشطة بنت فرعون وأولادها ، سقط المشط من يدها.

فقالت : بسم الله .

فقالت بنت فرعون : أبي ؟

فقالت ( الماشطة ) : ربي وربك ورب أبيك.

قالت ( بنت فرعون ) : أولك رب غير أبي ؟!

قالت ( الماشطة ) : نعم ربي وربك ورب أبيك الله .

فدعاها فرعون فقال : ألك رب غيري ؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل