المحتوى الرئيسى

قريباً.. "جوجل" ينافس "فيس بوك"

06/29 17:10

قريباً.. "جوجل" ينافس "فيس

بوك"

واشنطن: أكدت شركة "جوجل" العملاقة لخدمات البحث على الإنترنت أنها بصدد تدشين

موقع جديد للتواصل الاجتماعي لمنافسة موقع "فيس بوك".

وأشار برادلي هورويتز نائب رئيس إدارة المنتجات في

"جوجل"، إلى أن تلك الخدمة الجديدة وتسمى "جوجل بلاس" شبيهة بـ"الفيس بوك" بما

يتضمن توالي التحديثات لخدمات الصور والرسائل والتعليقات ومحتويات أخرى من جانب

مجموعة مختارة من الأصدقاء.

يذكر أن "فيس بوك"، أكثر مواقع التواصل الاجتماعي

شعبية في العالم، استحوذ على ما تصل نسبته إلى 13% من إجمالي عدد الساعات التي

يقضيها المستخدمون على شبكة الإنترنت في شهر مايو الماضي، طبقاً لما ورد بجريدة

"الأقتصادية السعودية".

واستحوذت "جوجل" على 10%، طبقا لشركة "كومسكور"

للأبحاث. وتحاول "جوجل" تحدي "فيس بوك" بهدف زيادة حجم الإعلانات لديها بتعزيز عدد

مستخدمي خدماتها.

"فيس بوك" يشن حملة لتشويه سمعة

"جوجل"

وقد تسربت معلومات مفادها أن موقع التواصل الاجتماعي

"فيس بوك" لجأ إلى حملة لتشويه سمعة منافسه "جوجل"، واعترف الموقع أنه استخدم خدمات

شركة علاقات عامة بهدف بث أخبار مسيئة لجوجل بشأن انتهاكه لشروط

الخصوصية.

وظهرت هذه التفاصيل عندما اتصلت شركة علاقات عامة تسمى

بورتسون-مارستلر بمدون يدعى كريس سوجين نشر الرسائل الإلكترونية التي تبادلها مع

"فيس بوك".

وأكدت شركة بورتسون لسوجين "يجب إخبار الشعب الأمريكي

بشأن انتهاك خوصصيات حياتهم الشخصية من قبل شركة "جوجل" عن طريق تصنيف المعلومات

وبثها في كل دقيقة وفي كل يوم دون الحصول على إذنهم".

ولجأت شركة بورتسون إلى نشر قصص نيابة عن زبون لم تسمه

في البداية حول الخدمات الاجتماعية لشركة "جوجل".

وعندما نشرت المراسلات، ظهرت إشاعات بشأن طبيعة الزبون

الذي لم يكشف عنه من قبل علما بأن شركتا "مايكروسوفت" و"آبل" كانتا في

الصورة.

لكن الموقع الإخباري الأمريكي "ديلي بيست"، كشف عن

هوية الزبون الذي اتضح أنه موقع "فيس بوك".

وأكدت "فيس بوك" على أنها استعانت بخدمات شركة،

بورتسون-مارستلر لفضح ما قامت به شركة جوجل ما أدى إلى "إثارة مخاوف بشأن شروط

الخصوصية" لكنها نفت أن تكون تورطت في حملة لتشويه سمعة

"جوجل".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل