المحتوى الرئيسى

وزير المالية العماني: المساعدة الخليجية من غير المرجح ان تبدأ في 2011

06/29 16:46

جدة (السعودية) (رويترز) - قال وزير المالية العماني درويش البلوشي يوم الاربعاء ان من المُستبعد أن تحصل سلطنة عمان هذا العام على حزمة مساعدة بعشرة مليارات دولار تعهدت بها دول الخليج الأخرى الأكثر ثراء وان انفاق البلاد سيزيد 11 بالمئة على إجراءات اجتماعية.

كانت السلطنة -وهي مصدر صغير للنفط- قد شهدت في الأشهر القليلة الماضية احتجاجات للمطالبة بوظائف وأجور أعلى ومحاربة الفساد مع اتساع نطاق الاضطرابات في العالم العربي.

وقال البلوشي للصحفيين على هامش مؤتمر مالي في مدينة جدة السعودية ان المساعدة ستصرف بواقع مليار دولار سنويا لكنها في الوقت الحالي ليست جزءا من ميزانية 2011 لانها ما زالت قيد الإعداد والمناقشة.

وأبدى أمله في أن يبدأ تقديم المساعدة من العام القادم.

وقال البلوشي في وقت سابق يوم الأربعاء انه يتوقع معدل نمو للاقتصاد العماني قدره 5 بالمئة اذا استمرت أسعار النفط عند مستوياتها الحالية وهو رقم أعلى من متوسط توقعات محللين والبالغ 4.1 بالمئة.

وتتراوح أسعار النفط في نطاق من 84 الي 115 دولارا للبرميل منذ بداية العام.

وكشفت الدول الخليجية المصدرة للنفط النقاب عن مساعدات بقيمة 20 مليار دولار للسلطنة والبحرين في مارس الماضي للمساعدة في تخفيف التوترات الاجتماعية التي تهدد الاستقرار في البلدين. ولم تذكر تفاصيل تتعلق بالبرنامج.

وفي ديسمبر كانون الاول توقعت عمان نفقات قياسية قدرها 8.1 مليار ريال (21.1 مليار دولار) في ميزانية 2011 بزيادة 13.2 بالمئة عن خطة العام السابق.

ودفعت الاحتجاجات السلطان قابوس بن سعيد الذي يحكم السلطنة منذ أربعين عاما للتعهد بخطة انفاق حجمها 2.6 مليار دولار في ابريل نيسان. وأعلن أيضا خططا لتوفير 50 ألف وظيفة جديدة وإجراءات أخرى.

  يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل