المحتوى الرئيسى

وزير مالية عمان يتوقع نمو الاقتصاد 5 % في 2011

06/29 13:30

جدة (السعودية) (رويترز) - قال وزير المالية العماني درويش البلوشي يوم الاربعاء ان من المتوقع أن ينمو اقتصاد السلطنة خمسة بالمئة هذا العام اذا حافظت أسعار النفط على مستوياتها الحالية وان الحكومة لا تعتزم اصدار سندات سيادية في الوقت الحالي.

كانت السلطنة وهي مصدر صغير للنفط قد شهدت احتجاجات للمطالبة بوظائف وأجور أعلى ومحاربة الفساد في الاشهر الاخيرة مع اتساع نطاق الاضطرابات في العالم العربي.

وقال البلوشي للصحفيين على هامش مؤتمر مالي في مدينة جدة السعودية انه يتوقع معدل نمو خمسة بالمئة اذا استمرت أسعار النفط عند مستوياتها الحالية.

وتوقع محللون في استطلاع أجرته رويترز في يونيو حزيران أن ينمو اقتصاد السلطنة بنسبة 4.1 بالمئة في العام الجاري دون تغيير عن التوقعات سابقة في مارس اذار.

وتحوم أسعار النفط بين 84 و115 دولارا للبرميل منذ بداية العام وتوقع محللون في استطلاع لرويترز في مايو أيار أن يحوم الخام الامريكي حول 100 دولار هذا العام.

وحين سئل عما اذا كانت الحكومة ستصدر سندات سيادية العام الجاري نفي البلوشي ذلك مضيفا أنه ربما يمكن الحديث عن تمويل سيادي عندما تبدأ الحكومة اعداد ميزانية العام القادم.

وسبق أن اصدرت عمان سندات تنمية بمبلغ محدود وديون حكومة عمان هي الاقل بين الدول الخليجية المصدرة للنفط وتبلغ 5.1 بالمئة فقط من الناتج الاقتصادي السنوي لعام 2010.

وفي ديسمبر كانون الاول توقعت عمان نفقات قياسية تبلغ 8.1 مليار ريال (21.1 مليار دولار) في ميزانية عام 2011 التي تضمنت عجزا وذلك بزيادة 13.2 بالمئة عن خطة العام السابق.

ودفعت الاحتجاجات السلطان قابوس بن سعيد الذي يحكم السلطنة منذ أربعين عاما للتعهد بخطة انفاق حجمها 2.6 مليار دولار في ابريل نيسان. وأعلن خطط توفير 50 ألف وظيفة جديدة واجراءات اخرى.

  يتبع

عاجل