المحتوى الرئيسى

المسلمون واليهود يتوحدون ضد حظر ذبح الحيوانات بالطريقة الدينية في هولندا

06/29 08:37

دبي- العربية.نت

في اظهار نادر للوحدة، أدانت الطائفتان المسلمة واليهودية القانون الذي أقرّه البرلمان الهولندي، والذي يحظر ذبح الحيوانات بالطريقة الدينية.

وكان البرلمان اقر باغلبية 116 صوتا مقابل 30 مشروع القانون الذي تقدم به حزب حقوق الحيوان، وهو اول حزب من نوعه في اوروبا يفوز بمقاعد في برلمان وطني. ويتعين ان يقره مجلس الشيوخ قبل ان يصبح قانونا.

ويشترط مشروع القانون صعق الماشية قبل ذبحها وهو ما يتناقض مع الشريعة الاسلامية والتعاليم اليهودية التي تتطلب أن يكون الحيوان في حالة وعي كامل.

وقالت ماريان ثييم رئيسة حزب حقوق الحيوان قبل التصويت طريقة القتل هذه تسبب ألما غير ضروري للحيوانات. الحرية الدينية لا يمكن ان تكون مطلقة. بالنسبة لنا

الحرية الدينية تتوقف عندما تبدأ معاناة الانسان او الحيوان.

وعارضت الأقليتان المسلمة والمسيحية هذا التحرك بشدة، علماً أن عدد أفراد المسلمين يبلغ نحو مليون نسمة، أما اليهود فعددهم 40 الفا في هولندا التي يبلغ عدد سكانها 16 مليونا.

وقال كبير حاخامي هولندا بنيومين جاكوبس لرويترز "مجرد وجود نقاش بشأن هذا مؤلم جدا للطائفة اليهودية. الذين نجوا من الحرب العالمية الثانية يتذكرون ان أول قانون سنه الالمان في هولندا كان حظر طريقة الذبح اليهودية للحيوانات".

وقال اوكا اوكتاي من جامعة "روتردام" الاسلامية "سنضطر لاستيراد اللحوم الحلال من الدول المجاورة، او ايجاد سبيل آخر للوفاء باحتياجات السكان المسلمين".

وحاول المشرعون ترك ثغرة ربما تسمح باستمرار الذبح على الطريقة الدينية، إذ قال المشروع إنه "بوسع الجماعات الدينية أن تواصل الذبح وفقا للطريقة الدينية اذا اثبتت انها ليست أشد إيلاما من الصعق" لكن من غير الواضح كيف يمكن فعل ذلك.

وطعنت الطائفة اليهودية على دراسة بشأن آلام الحيوانات استخدمت لدعم الحظر. وقال جاكوبس "من المستحيل اثبات هذا. لا يمكنك ان تسأل الحيوان كيف يشعر بعد الذبح".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل