المحتوى الرئيسى

الزمالك "المرتعش" طمعان في الأهلي "المنتعش" في القمة 107

06/29 08:13

القاهرة – خاص (يوروسبورت عربية)

شتان الفارق بين قمة الكرة المصرية بين الأهلي والزمالك في الدور الأول، وبين قمة الأربعاء التي تجمعهما على إستاد القاهرة ضمن مباريات الأسبوع السابع والعشرين لمسابقة الدوري الممتاز لكرة القدم، والأولى بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير.

في مباراة الدور الأول التي أقيمت في ديسمبر الماضي كانت الترشيحات تصب في جانب الفريق الأبيض لتحقيق فوز تاريخي على غريمه الأحمر المترنح، والذي لعب نصف موسم ربما يكون الأسوأ في تاريخه خاصة من ناحية الأداء واهتزاز النتائج.

قمة التناقضات

وعلى النقيض تماما انقلب الحال في قمة اليوم، حيث بات الجميع ينتظر فوزاً ساحقاً للأهلي على غريمه التقليدي ، خاصة بعد عودة " الداهية" مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي لتدريب الفريق مع بداية الدور الثاني، والذي أعاد للفريق توازنه وانتصاراته وحسام حسن الذي واصل الفريق تحت قيادته سقطاته وانكساراته.

الأهلي في الدور الأول كان يحاول تذليل الفارق في النقاط بينه وبين الزمالك، الذي كان يتصدر وقتها بفارق 6 نقاط كاملة، والآن يسعى الزمالك صاحب المركز الثاني برصيد 50 نقطة في تذليل فارق النقاط الخمسة مع الأهلي المتصدر برصيد 55 نقطة

مباراة بطولة

البرتغالي مانويل جوزية المدير الفني للنادي الأهلي أكد أنه المباراة تساوي بطولة فالفوز يمنح فريقه ثلاث نقاط تضعه على بعد نقطتين من التتويج بالدرع السابع على التوالي أمام سموحة يوم 3 يوليو المقبل.

ويعتمد المدرب البرتغالي علي جميع العناصر الأساسية التي يخوض بها المباريات في الفترة الأخيرة، والتي تشكل القوة الضاربة للنادي الأهلي، والتي اكتملت خلال المرحلتين الأخيرتين بعودة عماد متعب، الذي أخرج هجوم الفريق من أزمته الحادة التي كان يعاني منها.

تشكيل ثابت

ويخوض الأهلي المباراة تقريبا بنفس التشكيلة المعتادة التي خاض بها مبارياته في الفترة الأخيرة بالدفع بأحمد عادل عبد المنعم في حراسة المرمى، وأمامه ثلاثي الدفاع وائل جمعة وشريف عبدالفضيل وأحمد السيد وظهيري الجنب سيد معوض وأحمد فتحي.

وفي الوسط يعتمد جوزيه على الثلاثي حسام عاشور وحسام غالي ومحمد بركات، وفي الهجوم عماد متعب، ومحمد ناجي جدو.

ويدخر جوزيه كالعادة نجمه الموريتاني دومينك دا سيلفا للشوط الثاني، ومعه الجزائري أمير سعيود، والصقر أحمد حسن والمعتز بالله اينو، وشهاب الدين أحمد وغيرهم من اللاعبين القادرين على فك شفرات المباراة في أي وقت.

ويغيب محمد أبو تريكة، ومحمد شوقي ومحمد فضل وأحمد شكري للإصابة كالعادة.

هدف واحد للزمالك

على الجانب الآخر يخوض الزمالك المباراة بهدف واحد فقط وهو الفوز حتى يجدد آماله في الحصول على اللقب حيث أن التعادل، أو الخسارة تعني ضياع الحلم تماما، وخروج الزمالك من المولد الكروي بلا " حمص".

ويسعى حسام حسن المدير الفني للفريق لتسجيل تاريخ بالفوز على الأهلي في وجود البرتغالي جوزيه من أجل تهدئه ثورة الجماهير البيضاء الغاضبة تجاه نتائج الفريق الأخيرة بعدما كن الفريق هو المرشح بقوة للحصول على اللقب حتى الأسبوع الرابع والعشرين من المسابقة.

أزمة الهجوم والوسط

ويعتمد المدير الفني للقلعة البيضاء علي عناصر التي يخوض بها الفريق المباريات الأخيرة، وبنفس طريقة اللعب التي لا يوجد بديل عنها في الفترة الحالية، لكن غياب حسن مصطفى عن خط الوسط قد يدفع المدير الفني للدفع بعاشور الأدهم بدلا منه من بداية اللقاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل