المحتوى الرئيسى

كل شيء غير بهيج في الخليج

06/29 03:51

ولا يشك أحد من المحللين والمراقبين في أن الثورة العربية الكبري التي تفجرت مطلع هذا العام كانت من النوازل القاسيات علي دول الخليج الست التي يضمها مجلس التعاون‏,‏ وهي السعودية وقطر والبحرين والإمارات العربية المتحدة والكويت وسلطنة عمان‏.‏

ويكفي أن لهيب تلك الثورة لفح الوجوه في الميادين والشوارع في البحرين وسلطنة عمان ودفع السعودية والإمارات إلي فعل ما لا تتمناه أي منهما‏:‏ إرسال جنود إلي البحرين لدعم حملة قمع تقول التقارير إنها لم تصن للناس حرمة دم أو دين‏.‏ وتقول التقارير إن السلطات البحرينية هدمت دور عبادة شيعية بعضها عتيق بحجة أنها بنيت بغير ترخيص‏.‏

ومن الأشياء غير البهيجة بطبيعة الحال أن يشعر العربي في البحرين بأن إيران أقرب إليه من السعودية‏,‏ ليس لأنه شيعي‏,‏ لكن لأن إيران تدافع عن حقوقه السياسية‏....‏ حتي إن كان دفاعها عنه التماسا لتوسيع النفوذ في منطقة شديدة الحساسية عالميا بسبب البترول ومن يتزاحمون حوله من أركان الدنيا الأربعة‏.‏

والشيء نفسه حادث بالنسبة لعرب من أهل الكويت ومن أبناء السعودية‏.‏

وكانت قسوة نازلة الثورة العربية الكبري‏-‏ التي تهدد أوضاعا ظن صانعوها أنها لن تكون أبدا إلي زوال ـ مضاعفة‏,‏ لأن العلاقة الأمنية المستقرة منذ عشرات السنين بين دول مجلس التعاون والولايات المتحدة تضعضعت بسبب موقف واشنطن المتردد من بقاء أو فناء نظام الرئيس حسني مبارك في القاهرة‏.‏

فقد لاحظ قادة دول الخليج التغير السريع في موقف واشنطن‏,‏ وأنه اقترن بانتفاضة الشعب المصري‏..‏ مدا وجزرا‏.‏

وتقول مصادر مقربة من قصور الحكم في الدول الست إن قادتها لم يعودوا يأمنون جانب واشنطن ويشعرون بأنها مستعدة للتخلي عنهم تأييدا لأي انتفاضة يمكن أن تحدث في أي دولة خليجية‏...‏ بشرط أن تكون قوية نسبيا ومكتسحة‏.‏

ويقول محللون إن هذا التفكير الخليجي المقابل للتصرف الأمريكي يعتبر تغييرا جوهريا في العلاقات الأمنية بين تلك الدول والولايات المتحدة حتي إن كانت دول الخليج حريصة علي بقاء العلاقة ـ إلي الآن علي الأقل‏.‏

وكانت نازلة الثورة العربية الكبري فاجعة لدول الخليج لأنها جاءت بعد نوازل أخري شديدة الوطأة‏,‏ منها الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام‏2003‏ للعراق والذي تسبب في قيام حكومة في بغداد هي أقرب إلي طهران من الرياض‏.‏

وهناك الهاجس الخطير في دول الخليج المتمثل في إمكانية أن تكون إيران ماضية علي طريق صنع أسلحة نووية‏,‏ وهذا امر من شأنه أن تملي طهران إرادتها علي الجميع في المنطقة في المستقبل‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل