المحتوى الرئيسى

بالصور.. لاعبة تنس تضحي بصدرها الكبير من أجل البطولات

06/29 02:17

غزة - دنيا الوطن

رغم احتجاجات معجبيها، لجأت لاعبة التنس الرومانية سيمونا هاليب إلى تصغير حجم صدرها من أجل الاستمرار في تقدمها في ترتيب لاعبات التنس على العالم، حيث كان حجم صدرها الكبير يعيقها عن اللعب، على الرغم من مظهره الجذاب، ولكنه كان يسبب لها آلاماً حادة في ظهرها.

وكانت سيمونا أجرت عملية جراحية لتصغير الثدي وعمرها 17 عاما من أجل أن تتقدم أكثر في مستقبلها في اللعبة، والتي بفضلها ارتفعت 443 مرتبة في التصنيف العالمي للاعبات التنس من رقم 500 عالمياً إلى المصنفة رقم 57.

وقالت نجمة التنس: "على الرغم من تقدمي في هذه اللعبة التنس، إلا أنى مع تصغير حجم صدري لا أشعر بالسعادة" حسب صحيفة الديلي ميل البريطانية الثلاثاء 28 يونيو/حزيران 2011.

وأضافت :" لقد كنت أرتدي صديريات بمقاسات صغيرة جداً حتى تكون قادرة على كبح صدري".

وكان خضوعها للعملية أثار احتجاجات من قبل العديد من معجبيها، والتي حالت دون اتخاذها هذا القرار لفترة قصيرة، قبل أن تعقد العزم في النهاية على التضحية بشكلها في سبيل مسيرتها الرياضة.

وكان المعجبون الغاضبون أطلقوا حملة لجمع التوقيعات للإثناء البطلة عن قرارها، ولكنها أصرّت على موقفها. وقال أحد معجبيها الذين انتقدوا إجراءها الجراحة التجميلية، قائلا لها "أتضحين بجزءٍ من جسدك من أجل المال أو ألقاب رياضية"، ولكن سيمونا ردت على معجبيها بقولها: "صدري كان يزعجني أثناء خوض أي مباراة".

وكانت صحيفة برافدا الروسية أشارت إلى أن وزن ثدي سيمونا يتجاوز 12 كيلو جرام، وهو ما يزيد من صعوبة التحرك بإيقاع سريع أمام اللاعبة.



أهم أخبار مصر

Comments

عاجل