المحتوى الرئيسى

السلطات البحرينية تفرج عن الشقيقان حبيل و8 رياضيين آخرين

06/29 00:16

المنامة – حسن علي

أفرجت السلطات البحرينية في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء عن معظم الرياضيين الذين احتجزتهم منذ مطلع شهر أبريل/نيسان الماضي، على خلفية مشاركتهم في مسيرة الرياضيين التي انطلقت في دوار اللؤلؤة.

وأخلت السلطات البحرينية حتى الآن سبيل 10 رياضيين، أبرزهم لاعبا كرة القدم الدوليان الشقيقان علاء ومحمد حبيل، والحارس علي سعيد من الأهلي، وحسن عيسى من المالكية، ولاعب منتخب كمال الأجسام طارق الفرساني، ومدرب النجمة لكرة الطائرة فؤاد عبدالواحد، ولاعب منتخب الطاولة أنور مكي،إضافةً إلى الصحفي الرياضي فيصل هيات، وعضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم عبدالرزاق محمد، ووكيل اللاعبين المعتمد من الفيفا محمود أبو إدريس.

ويبدو أن السلطات البحرينية تتجه إلى إطلاق سراح جميع الرياضيين خلال الساعات القليلة المقبلة، الأمر الذي يشير إلى حدوث إنفراج في الأزمة السياسية التي اندلعت في المملكة منذ 14 فبراير الماضي.

ويشير بعض المراقبون إلى أن إطلاق سراح المعتقلين الرياضيين في هذا الوقت، جاء بسبب رغبة القيادة السياسية في البحرين لتهيئة الأجواء الإيجابية قبل الجلوس على طاولة الحوار لبحث مطالب الشعب السياسية والاقتصادية والمعيشية، بينما يعزوا آخرون هذه الخطوة إلى التحرك الذي قام الفيفا قبل عدة أيام، عندما استفسر عن سبب اعتقال "أبناء حبيل"، والذي ربما كان سيؤدي إلى إيقاف النشاط الكروي في البحرين لو لم تلجأ السلطات للإفراج عنهم.

وكان الفيفا قد هدد بفتح تحقيق بشأن تدخل الحكومة في الرياضة، وهو ما تحرمه المنظمة الدولية، ما قد ينذر بعقوبات على الاتحاد البحريني قد تصل إلى الإيقاف، وحرمان المنتخب الأولمبي من مواصلة مشواره في التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد لندن 2012، بحسب وكالة "أسوشيتد برس".

وأُدخل محمد حبيل، وهو شقيق علاء حبيل، هداف كأس آسيا 2004 والمعتقل أيضاً؛ إلى محكمة السلامة الوطنية الاستثنائية الخميس الماضي لمشاركته في المظاهرات، وحُكم عليه بالسجن لمدة عامين بتهمة محاولة الإطاحة بنظام الحكم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل