المحتوى الرئيسى
alaan TV

بالصور: عشرات الجرحى في اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين بميدان التحرير

06/29 09:28

القاهرة:- اندلعت مساء أمس الثلاثاء اشتباكات عنيفة بين الشرطة المصرية ومتظاهرين وسط القاهرة في ميدان التحرير رشق خلالها مئات المتظاهرين الشرطة بالحجارة ردا على إطلاق قنابل للغاز المسيل للدموع مما أدى سقوط أكثر من 200 جريح من بينهم رجال للشرطة.

وقال شهود عيان إن الإصابات طالت المتظاهرين ورجال الشرطة، وتتراوح الإصابات بين الجروح والكدمات والاختناقات، وأضاف الشهود أن جندي أصيب بحروق كما أنه هناك سيارة للشرطة محترقة.

وذكر الشهود أن عدد المتظاهرين يصل إلى 2000 شخص، كما أن التجمع بدأ من الساعة 11 مساء لترتيب الاعتصام في ميدان التحرير.

من جانبه، أصدر منصور العيسوى وزير الداخلية أمرا لجميع قوات الشرطة بالانسحاب من ميدان التحرير وعدم التعامل على الإطلاق مع المتظاهرين.

وأكد وزير الداخلية - فى تصريح له فجر الاربعاء- أنه سيقوم بنفسه بالتحقيق فى أى تجاوز قد حدث من أى من أفراد الشرطة فى التعامل مع المتظاهرين بميدان التحرير، مشددا على أن الوطن يحتاج فى تلك المرحلة الدقيقة للتعاون الكامل والوثيق بين رجل الشرطة والمواطن من أجل حماية الجبهة الداخلية للبلاد.

والتقى العيسوى بمكتبه بديوان عام الوزارة في ساعة مبكرة من اليوم الأربعاء وفدا من ائتلاف شباب الثورة لبحث الموقف بميدان التحرير.

وأكد حسام الدين عمار المنسق العام لائتلاف شباب الثورة أن وزير الداخلية تفهم موقفهم بشكل كامل ووجه بسحب قوات الأمن من الميدان ووقف التعامل مع المتظاهرين إيمانا منه بروح ثورة 25 يناير وبتغيير الفلسفة الأمنية لوزارة الداخلية.

واتهم عمار فلول النظام السابق بمحاولة الوقيعة بين الشرطة والشعب والإضرار بالأمن الداخلى للبلاد، خاصة فى أعقاب إصدار محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة حكما صباح أمس بحل كافة المجالس المحلية على مستوى الجمهورية.

وكان مصدر أمني صرح بأنه وأثناء قيام إحدى الجمعيات بتكريم 10 من أسر الشهداء بمسرح البالون بالعجوزة مساء الثلاثاء قامت مجموعة من الأشخاص بمحاولة إقتحام المسرح مدعين أنهم من أسر الشهداء، ولدى رفض منظمى الحفل مشاركتهم قاموا بمحاولة دخول المسرح عنوة وتحطيم زجاج بوابته.

وأضاف المصدر أن الخدمات الأمنية تمكنت من السيطرة على الموقف وضبط 7 من مثيرى الشغب، وعقب ذلك قامت تلك المجموعة بالتوجه إلى منطقة ماسبيرو، حيث إنضم إليهم بعض المعتصمين أمام مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، وتوجهوا إلى مقر مبنى وزارة الداخلية بمنطقة وسط البلد حيث قاموا بأعمال شغب ورشق بالحجارة تجاه المحلات والسيارات، مما تسبب فى إصابة بعض المواطنين من المارة وعدد من رجال الشرطة المعينين خدمات بتلك المنطقة.

وأشار المصدر إلى أن قوات الشرطة تصدت لهم مما دفعهم إلى التوجه إلى منطقة ميدان التحرير وإستمروا في إحداث أعمال شغب.

ولفت المصدر إلى أن أجهزة الامن تقوم بالتعامل مع الموقف وفقا لتطوراته، وحصر الإصابات والتلفيات وإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل