المحتوى الرئيسى

القمة 107 بين الزمالك والأهلي تحت شعار "لا تراجع ولا استسلام"

06/29 01:31

في تمام الساعة الثامنة والنصف مساء اليوم الأربعاء، تتجه أنظار عشّاق الساحرة المستديرة من جماهير الكرة المصرية بكافة أطيافها إلى إستاد القاهرة الدولي، لمتابعة القمة (107) المرتقبة بين قطبي الكرة المصرية، الزمالك والأهلي، في ختام مباريات الأسبوع السابع والعشرين من الدوري العام.

يرفع فريقا الزمالك والأهلي شعار "لا تراجع ولا استسلام" في القمة التقليدية والساخنة بين القطبين، وهي أول قمة تأتي بعد ثورة 25 يناير المجيدة، لذا نرجوا من مشجعي كلا الطرفين الالتزام بالروح الرياضية والسلوك المنضبط حتى تخرج القمة إلى بر الأمان.

تتميز هذه القمة بأنها قد تحدد شكل المنافسة على لقب درع الدوري هذا الموسم بنسبة كبيرة، قد تصل إلى 90% حيث يدخل الأهلي حامل لقب الدوري المصري في المواسم الستة الماضية هذه المباراة متصدرًا جدول المسابقة برصيد 55 نقطة، بفارق خمس نقاط عن منافسه التقليدي الزمالك، الذي يحتل المركز الثاني برصيد 50 نقطة.

يدخل الزمالك هذه القمة هو يعرف تمامًا أن الفوز وحده واقتناص نقاط المباراة الثلاث هو شعاره، حتى يمكنه ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد، فيستطيع الدخول للمنافسة بقوة على لقب الدوري، وتقليل فارق النقاط إلى نقطتين، منتظرًا هدية من الفرق المنافسة، وخاصة فريق مصر المقاصة الذي يقوده المدرب الفني الزملكاوي الكفء طارق يحيى، وتجديد الثقة في الجهاز الفني للفريق بقيادة حسام حسن، بالإضافة إلى كسر احتكار الأهلي في عدد مرات الفوز خلال العشرة أعوام الماضية، وخصوصًا تحت قيادة مدربه البرتغالي مانويل جوزيه.

كانت الفترة الماضية قد شهدت العديد من الكبوات للزمالك، فبعد 11 مباراة خاضها الفريق الأبيض في الدور الثاني من الدوري، حقق الزمالك خمسة انتصارات وثلاثة تعادلات ومثلها من الهزائم.

وبعد أن كان الزمالك متصدرًا لجدول الدوري، ومتقدمًا على الأهلي بفارق 6 نقاط، حل ثانيًا بعد الأهلي بفارق 5 نقاط للمارد الأحمر.

وسيحاول العميد تأهيل لاعبيه نفسيًا حتى يتحقق الهدف المنشود لأن أي نتيجة أخرى خلاف الفوز ستدخل الأبيض في النفق المظلم، كما أنها ستمنح الأهلي اللقب بنسبة كبيرة، وربما تتم إقالة حسام حسن من تدريب الفريق وتسريح بعض اللاعبين.

ومن الناحية الفنية، يبدو دفاع الفريق مهلهلاً حيث تسكن الأهداف بسهولة في مرماه دون أي مقاومة من أي منافس مهما كان بسبب عدم تمركز المدافعين الجيد داخل منطقة الجزاء والانتشار والرقابة والتغطية، وكلها أمور فنية كما سيفقد خط الوسط واحدًا من أهم عناصره، وهو حسن مصطفي للإصابة التي وضعت حسام في مأزق، إلي جانب إيقاف اللاعب الشاب محمد إبراهيم لأربع مباريات نتيجة ما بدر منه من إشارات "مشينة" في مباراة المصري.

وفي الهجوم، يعتمد الزمالك على أحمد جعفر كمهاجم أساسي وحيد بعد المستوى الضعيف للإيفواري أبو كونيه، وإصابة عمرو زكي الجزائري محمد عودية.

وفي الوقت نفسه، يضع الزمالك آمالا عريضة على نجميه البارزين شيكابالا والمحمدي في قيادة زملائهما مثل أحمد جعفر ومحمد عبد الشافي لهز شباك الأهلي، بعدما فشلاً في ذلك خلال لقاء الدور الأول الذي انتهي بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وفي نفس السياق، أعلن الجهاز الفني للزمالك عن قائمة الـ21 لاعبا الذي اختارهم حسام لاختيار القائمة النهائية من بينهم:

حراسة المرمى: عبد الواحد السيد، جنش.

خط الدفاع: محمود فتح لله، هاني سعيد، عمرو الصفتي، محمد يونس، أحمد سمير، حازم إمام، عمر جابر، صبري رحيل، محمد عبد الشافي.

خط الوسط: إبراهيم صلاح، عاشور الأدهم، أحمد توفيق، محمود عبد الرازق "شيكابالا"، حسين ياسر، علاء علي، حسام عرفات.

خط الهجوم: أبو كونيه، أحمد جعفر، محمد عودية.

وفي المقابل، يدخل الأهلي القمة بروح معنوية عالية خاصة بعد تربّعه على قمة الدوري برصيد 55 نقطة بفارق 5 نقاط عن غريمه التقليدي الزمالك.

يسعى الأهلي إلى الفوز أو التعادل على أقل تقدير من أجل الحافظ على فارق النقاط الخمس مع الزمالك، مما يجعله يضع إحدى قدميه على منصة التتويج باللقب للموسم السابع على التوالي، في ظل اتساع الفارق إلى ثماني نقاط مما يجعله بحاجة إلى نقطتين فقط من مبارياته الثلاث المتبقية.

كان المارد الأحمر قد انتفض في الدور الثاني فحقق الفوز في ثماني مباريات وتعادل في ثلاث، ورفض لاعبوه الهزيمة سعيًا وراء الحفاظ على اللقب الغالي.

يمثل الهجوم حاليا فرس الرهان للبرتغالي جوزيه المدير الفني للأهلي بعد عودة مهاجمه الشهير عماد متعب، ومشاركته في مباراتي إنبي والإسماعيلي والتألق الواضح للمهاجمين محمد ناجي (جدو) والسنغالي دومينيك دا سيلفا، بالإضافة لسطوع نجم اللاعب المخضرم محمد بركات من جديد، بينما سيغيب محمد أبو تريكة ومحمد شوقي للإصابة.

يُذكر أن الزمالك سيواجه الاتحاد السكندري ووادي دجلة والإنتاج الحربي، بينما سيقابل الأهلي سموحة والمقاولون ومصر المقاصة في الجولات الثلاث الأخيرة.

وفي السياق ذاته، أعلن البرتغالي مانويل جوزيه عن قائمة الـ18 لاعبًا التي ستخوض لقاء القمة غدًا أمام الزمالك وهم:

حارس المرمى: أحمد عادل عبد المنعم ومحمود أبو السعود.

خط الدفاع: وائل جمعه وشريف عبد الفضيل وأحمد السيد ومحمد سمير وأحمد فتحي وسيد معوض.

خط الوسط: حسام غالى وحسام عاشور والمعتز بالله "إينو" وأحمد حسن ومحمد بركات ومحمد ناجي "جدو" والجزائري سعيود وشهاب الدين أحمد.

خط الهجوم: والسنغالي دومينيك وعماد متعب.

سيدير القمة طاقم تحكيم هولندي لأول مرة في تاريخ لقاءات القمة، يتكون من كيفين بلوم حكما للساحة، ويساعده كل من نيكى سى برت مساعدا أول، وباتريك لانج كامب مساعدا ثانيا.

وفي باقي المباريات الأخرى، سيلتقي إنبي مع وادي دجلة والإسماعيلي مع الإتحاد السكندري وبتروجيت مع الإنتاج الحربي وحرس الحدود مع الجونة وسموحة مع المصري البورسعيدي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل