المحتوى الرئيسى

منتج مصري: سأترك السينما إذا حكم الإخوان وأعمل جزارا

06/29 13:18

أبدى المنتج السينمائي أحمد السبكي قلقه من صعود التيار الديني بعد ثورة 25 يناير، مؤكدا أنه في حال وصول جماعة الإخوان المسلمين لحكم مصر فإنه سيترك المجال السينمائي ويعود لمهنة الجزارة التي توارثها عن آبائه.

وفي حين رفض اتهامه بتقديم أفلام تؤدي لتدني الذوق العام، فإنه أشار إلى أن الفنان هاني رمزي يقدم أفلاما بها "قلة أدب" أكثر من أفلامه.

وعما إذا كان يخشى على أفلامه من بعض الجماعات الدينية قال السبكي "أنا لا أقدم أفلاما إباحية حتى أخاف، كما أنه لا يجوز أن نرفض الرقص الذي كان موجوداً منذ أيام جدودنا، كما أن الأفلام الأبيض والأسود كان الرقص فيها عارياً و"البوس" علنيا، ولكننا لا نقدم مثلها الآن، بل نحن أقل بكثير منها".

وأضاف في حوار مع صحيفة "المصري اليوم" الأربعاء 29 يونيو/حزيران 2011م، ورغم ذلك لا أنكر أنني قلق ولا أعرف هذا التوجه سيذهب بنا إلى أين؟، معتبرا في الوقت نفسه أن "الإخوان المسلمين" أخذوا أكثر من حجمهم.

وأكد أنه في حال تولي الإخوان للحكم في مصر فإنه سيترك السينما والإنتاج وسيتجه إلى الجزارة وبيع اللحوم التي وصفها بأنه "شغلة أبويا وجدي"، وقال "أسيب السينما يعملوا فيها كما يشاءون ويقدمون أفلاما دينية وتاريخية".

ووصف السبكي نفسه بأنه أكثر إيمانا من الإخوان، وقال "أؤكد لك أنني مؤمن أكثر من الإخوان نفسهم، وباتقي الله وبخاف لأن الإيمان ليس بالذقن، وبصراحة لم أكن أعرف السلفيين وكنت أعتقد أنهم الإخوان، ولكنى عرفتهم بعد الثورة وقلت "هي ناقصة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل