المحتوى الرئيسى

السودان يوقع اتفاقا لانهاء الخلافات حول جنوب كردفان

06/29 08:39

 

وقعت الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان اتفاقا في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا لانهاء خلافاتهما في ولاية جنوب كردفان وحصلت فرانس برس على نسخة منه.

 

وياتي هذا الاتفاق بعد اتفاق اخر تم التوصل اليه بين الشماليين والجنوبيين في شان منطقة ابيي المتنازع عليها، وذلك قبل اقل من اسبوعين من اعلان استقلال جنوب السودان في التاسع من تموز/يوليو.

 

وتم توقيع الاتفاق بين حكومة الخرطوم ممثلة بالمستشار الرئاسي نافع علي نافع ورئيس الفرع الشمالي في الحركة الشعبية لتحرير السودان مالك عقار.

 

وقال مالك عقار لفرانس برس عبر الهاتف من اديس ابابا "امر وقف اطلاق النار سيناقش غدا (الاربعاء) والاتفاقية بداية لوقف العدائيات في جنوب كردفان واتمنى ان يتم توقيعها".

 

واضافة الى عقار ونافع علي نافع، وقع رئيس فريق الوساطة الافريقية ثابو مبيكي رئيس جنوب افريقيا الاسبق كشاهد على الاتفاقية.

 

واكد وزير التعاون في الحركة الشعبية ان "النية هي التوصل الى وقف لاطلاق النار" بعد توقيع الاتفاق. وقال دنق الور لفرانس برس على هامش القمة السابعة عشرة للاتحاد الافريقي التي تبدأ الخميس في مالابو "حصل اتفاق حول المبادىء العامة لوقف الاعمال الحربية (...) النية هي التوصل الى وقف لاطلاق النار".

 

ويلتزم الطرفان بموجب الاتفاق اتخاذ تدابير سياسية وامنية في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان الواقعة على الحدود بين شمال السودان وجنوبه.

 

وينص الاتفاق ايضا على "تطبيق نزع السلاح من دون اللجوء الى العنف" فضلا عن التشكيل الفوري للجنة سياسية ستكلف "بحث ومعالجة قضية ادارة جنوب كردفان في شكل سلمي" بحلول ثلاثين يوما.

 

وسيتم دمج الجيش الشعبي لتحرير السودان في الجيش الشمالي "بعد مهلة معينة" وتستطيع الحركة الشعبية لتحرير السودان ان تستمر في شمال السودان كحزب معترف به.

 

وشهدت جنوب كردفان، الولاية النفطية الوحيدة في شمال السودان، منذ الخامس من حزيران/يونيو مواجهات عنيفة بين القوات الشمالية والفرع الشمالي للحركة الشعبية لتحرير السودان اسفرت عن مئات القتلى.

 

وبدأت المواجهات بعد الانتخاب المثير للجدل لوالي جنوب كردفان ما دفع الحركة الشعبية لتحرير السودان الى عدم الاعتراف به واتهام السلطات بممارسة التزوير. وتؤكد حكومة الخرطوم انها تواجه تمردا في هذه المنطقة.

 

وسبق ان شهدت جنوب كردفان جزءا من الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب 1983-2005 التي انتهت بتوقيع اتفاق السلام الشامل في 2005.

 

ووفقا لتقارير الامم المتحدة، فقد فر 73 الف شخص من منازلهم جراء القتال في جنوب كردفان.

 

وقبل اعلان الاتفاق الاطار، تحدثت قوة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة عن غارات جوية الاثنين. وقالت المتحدثة باسم القوة هوا جيانغ ان "قصفا سمع في كادقلي" عاصمة جنوب كردفان.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل