المحتوى الرئيسى

لجنة بالوفاق القومى: ما حدث فى التحرير ''موقعة جمل جديدة''

06/29 17:16

القاهرة - أ ش أ

أكد اعضاء لجنة السلطات العامة بمؤتمر الوفاق القومى ان ما حدث، بميدان التحرير من احتكاكات هى من امور البلطجة وانها تعتبر ''موقعة جمل جديدة'' شارك فيها فلول الحزب الوطنى المنحل.

وربط الاعضاء فى اجتماع اللجنة اليوم بمجلس الشعب بين حل المجالس المحلية، الثلاثاء الماضي، وبين هذه الاحتكاكات التى مازالت دائرة حتى الان بين الشرطة وبعض مدعى شباب الثورة.

وقال الاعضاء ان شباب الثورة برىء من هذه الافعال، وطالبوا بالحسم ضد هؤلاء البلطجية اللذين يقومون باعمال خارجة عن القانون، واكدوا انهم جميعا ضد الاعتداء على وزارة الداخلية او ضباط الشرطة لانهم يدافعون عن انفسهم، مشيرين الى انه كلما صدر قرار بحل اى مؤسسة تمت للنظام السابق تقع هذه الافعال كرد فعل.

واشاد اعضاء اللجنة خلال الاجتماع ،الذى راسه المقرر احمد فضالى، بدور رجال الشرطة ووصفوه بانه متحضر وان كل ماقاموا به كان للدفاع عن النفس.

واستعرض بعض الاعضاء ما حدث، الثلاثاء الماضي، من واقع حضورهم هذه الاحداث بانفسهم، وقالوا:" ان الموضوع بدأ بحفل اقيم بمسرح البالون بالعجوزة لتكريم 10 من اسر شهداء الثورة وفوجىء الجميع عقب الغاء المجالس المحلية ببعض البلطجية توجهوا للمسرح وبدأوا فى تكسير الابواب وادعوا انهم من اسر الشهداء ولم يتم تكريمهم وتم القبض على بعضهم وتوجه البعض الاخر الى المعتصمين امام مبنى التليفزيون حيث اشاعوا ان اثنتين من امهات الشهداء قتلتا على يد الداخلية وتوجهوا جميعا الى ميدان التحرير ومن ثم الى وزارة الداخلية واخذوا يقذفونها بالحجارة مما استدعى مواجهة الشرطة لهم للدفاع عن الوزراة والمحلات والممتلكات العامة" .

واتفق اعضاء اللجنة على ان الذين شاركوا فى هذه الاحداث من ثوار 25 يناير عدد قليل جدا استجاب لدعوات الانسحاب من ميدان التحرير وان الموجودين الان مجموعة من البطجية والمنتفعين.

وطالب الاعضاء بنقل مجلسى الشعب والشورى خارج القاهرة حتى لاتتأثر اعمالهما فى المستقبل بأى اضطرابات قد تحدث وكذلك نقل السفارات الى المدن الجديدة لسهولة تأمينها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل