المحتوى الرئيسى

المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية يتوقع نهاية قريبة للقذافي

06/29 08:02

 

قال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو يوم الثلاثاء ان الزعيم الليبي معمر القذافي قد يسقط خلال شهرين او ثلاثة بينما حاولت المعارضة البناء على التقدم التدريجي نحو طرابلس.

 

ومورينو اوكامبو الذي اعلن يوم الاثنين عن صدور مذكرة اعتقال للقذافي بتهمة ارتكاب جرائم في حق الانسانية هو احدث مسؤول دولي يقول ان الزعيم الليبي سيستسلم قريبا لانتفاضة يدعمها حلف شسمال الاطلسي.

 

وقال مورينو اوكامبو للصحفيين في لاهاي حيث وافقت المحكمة على مذكرات اعتقال القذافي وابنه سيف الاسلام ورئيس المخابرات الليبية عبد الله السنوسي "اليوم هو وقت الاعتقال".

 

وأضاف "انها مسألة وقت... سيواجه القذافي اتهامات. لا أعتقد أننا سنضطر للانتظار طويلا... سينتهي الامر في غضون شهرين او ثلاثة."

 

وترفض ليبيا ولاية المحكمة وتنفي استهداف المدنيين قائلة انها اضطرت للتصدي لعصابات اجرامية مسلحة ومتشددين من تنظيم القاعدة.

 

وفي ظل عدم وجود فرصة تذكر لاعتقال القذافي اذا بقي في السلطة انتهز خصومه فرصة امر الاعتقال لتبرير حملة القصف التي يشنها حلف الاطلسي منذ ثلاثة اشهر ولمحاولة حشد الرأي العالمي لدعم العملية.

 

وفي واشنطن ايدت لجنة في مجلس الشيوخ الامريكي مشروع قرار يجيز رسميا استمرار مشاركة الولايات المتحدة في العملية العسكرية التي يقودها حلف شمال ألاطلسي في ليبيا. ووبخ اعضاء اللجنة اوباما لعدم سعيه للحصول على موافقة الكونجرس في المقام الاول.

 

وفي تصريحات تجعل فيما يبدو اي تسوية اقل احتمالا قالت المعارضة بعد محادثات في باريس انه حتى المحادثات غير المباشرة مستبعدة الان مشددة من نهجها الذي كان يعترف حتى الان بالمحادثات عن طريق وسطاء.

 

وقال محمد شمام المتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي عقب اجتماع في باريس مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي انه لا يعتقد ان هناك أي مجال لاجراء اتصال مباشر أو غير مباشر مع القذافي.

 

وفي معقله في بنغازي بشرق ليبيا استضاف المجلس الانتقالي وزير الخارجية البلغاري الذي انضمت بلاده ورومانيا يوم الثلاثاء الى قائمة باتت تضم 22 دولة تعترف بالمجلس كممثل للشعب الليبي.

 

ولم تحرز المعارضة سوى تقدم بطيء منذ بدء القصف الغربي قبل ثلاثة اشهر لكنها تقول انها تتقدم اخيرا نحو طرابلس.

 

وحقق مقاتلو المعارضة في منطقة الجبل الغربي الى الجنوب الغربي من طرابلس اكبر تقدم منذ اسابيع بالوصول يوم الاحد الى بلدة بئر الغنم حيث يقاتلون قوات القذافي للسيطرة على البلدة وذلك فق ما ذكره متحدث باسم المقاتلين.

 

وتقدمت قوات المعارضة بذلك 30 كيلومترا شمالا من مواقعها السابقة مقتربة من طرابلس.

 

وقال متحدث باسم المعارضين ان معارك أخرى اندلعت يوم الاثنين. وأضاف "دارت معارك مساء أمس في بئر عياد وبئر الغنم. استخدمت الكتائب (القوات الحكومية) صواريخ جراد. توقف القتال فيما بعد عقب ضربات من حلف الاطلسي."

 

وقال مصور لرويترز ان المعارضة حاولت انقاذ اسلحة من مستودع سلاح تابع للقذافي على بعد 20 كيلومترا الى الجنوب الشرقي من بلدة زليتن القريبة بعدما تعرض لقصف حلف الاطلسي لكن النار التي شبت في المستودع حالت دون ذلك.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل