المحتوى الرئيسى

المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية يتوقع نهاية قريبة للقذافي

06/29 01:38

طرابلس/امستردام (رويترز) - قال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو يوم الثلاثاء إن الزعيم الليبي معمر القذافي قد يسقط خلال شهرين او ثلاثة بينما حاولت المعارضة البناء على التقدم التدريجي نحو طرابلس.

ومورينو اوكامبو الذي اعلن يوم الاثنين عن صدور مذكرة اعتقال للقذافي بتهمة ارتكاب جرائم في حق الانسانية هو احدث مسؤول دولي يقول ان الزعيم الليبي سيستسلم لانتفاضة يدعمها حلف شمال الاطلسي.

وقال مورينو اوكامبو للصحفيين في لاهاي وافقت المحكمة على مذكرات اعتقال القذافي وابنه سيف الاسلام ورئيس المخابرات الليبية عبد الله السنوسي "اليوم هو وقت الاعتقال".

وأضاف "انها مسألة وقت... سيواجه القذافي اتهامات. لا أعتقد أننا سنضطر للانتظار طويلا... سينتهي الامر في غضون شهرين او ثلاثة."

وترفض ليبيا ولاية المحكمة وتنفي استهداف المدنيين قائلة انها اضطرت للتصدي لعصابات اجرامية مسلحة ومتشددين من القاعدة.

وفي ظل عدم وجود فرصة تذكر لاعتقال القذافي اذا بقي في السلطة انتهز خصومه فرصة امر الاعتقال لتبرير حملة القصف التي يشنها حلف الاطلسي منذ ثلاثة اشهر ولمحاولة حشد الرأي العالمي لدعم العملية.

وفي واشنطن اعتمدت لجنة في مجلس الشيوخ الامريكي مشروع قرار يجيز رسميا استمرار مشاركة الولايات المتحدة في العملية العسكرية التي يقودها حلف شمال ألاطلسي في ليبيا. ووبخ اعضاء اللجنة اوباما لعدم سعيه للحصول على موافقة الكونجرس في المقام الاول.

وفي تصريحات تجعل فيما يبدو اي تسوية اقل احتمالا قالت المعارضة بعد محادثات في باريس انه حتى المحادثات غير المباشرة مستبعدة الان مشددة من نهجها الذي كان يعترف حتى الان بالمحادثات عن طريق وسطاء.

وقال محمد شمام المتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي عقب اجتماع في باريس مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي انه لا يعتقد ان هناك أي مجال لاجراء اتصال مباشر أو غير مباشر مع القذافي.

  يتبع

عاجل