المحتوى الرئيسى

حماس والجهاد: اعتقال الشيخ رائد صلاح "غير أخلاقى"

06/29 19:41

أعربت حركة المقاومة الإسلامية حماس عن استنكارها الشديد لقيام الشرطة البريطانية باعتقال الشيخ رائد صلاح أثناء زيارته العاصمة لندن، للمشاركة فى فعاليات "يوم فلسطين"، ووصفت حماس اعتقال الشيخ بأنه "فعل لا أخلاقى ولا قانونى"، معتبرة ذلك رضوخاً واستجابةًً لضغوط إسرائيل.

وقالت الحركة فى بيانٍ لها اليوم، الأربعاء، وحصل اليوم السابع على نسخة منه، "إننا فى حركة حماس نستنكر بشدَّة ما قامت به الشرطة البريطانية ضد الشيخ رائد صلاح الذى دخل أراضيها بطريقةٍ قانونيةٍ، ونعد هذا الفعل لا أخلاقى ولا قانونى ورضوخاً واستجابةً لضغوط إسرائيل".

وأضافت الحركة، "إننا إذ نستهجن إذعان الحكومة البريطانية لهذه الضغوط، ندعوها إلى الإفراج الفورى عن الشيخ رائد صلاح، ليكمل زيارته للدفاع عن الشعب الفلسطيني، كما ندعو المنظمات الحقوقية والإنسانية فى بريطانيا وخارجها إلى الضغط على الحكومة البريطانية للإفراج الفورى عنه".

كما انتقد عزت الرشق، عضو المكتب السياسى لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إقدام أجهزة الأمن البريطانية على اعتقال الشيخ رائد صلاح على خلفية اتهامات وصفها بأنها "كاذبة"، معتبراً بأن من روج لها هو اللوبى الصهيونى فى بريطانيا، وأن هذا يمثل انحيازاً فاضحاً للسياسة البريطانية تجاه إسرائيل.

وأدان الرشق فى تصريحات نشرها على صفحته بموقع "تويتر" للتواصل الاجتماعى، اعتقال الشيخ رائد صلاح فى لندن، ووصفه بأنه "سياسى"، وقال: "ندين هذا الاعتقال السياسى المؤسف بحق الشيخ رائد صلاح، ونطالب السلطات البريطانية بالإفراج الفورى عنه، ونرى أن اعتقاله قرار "إسرائيلى" تم بتنفيذ بريطانى بالوكالة وهو يؤكد إذعان بريطانيا لضغوط إسرائيل.

من جانبها، أدانت حركة الجهاد الإسلامى فى فلسطين، بشدة قيام السلطات البريطانية باعتقال الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية داخل فلسطين المحتلة عام 48.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل