المحتوى الرئيسى

خروج المصابين فى حادث أتوبيس الغردقة والتعرف على باقى الجثث

06/29 18:49

قال الدكتور أيمن فتحى، مدير عام مستشفى الغردقة، إن جميع المصابين فى حادث انقلاب أتوبيس النقل العام بالطريق الدائرى غرب مدينة الغردقة الذين تم نقلهم الثلاثاء للمستشفى تقرر خروجهم بعد تماثلهم للشفاء والاطمئنان عليهم، فيما عدا 4 حالات استمر حجزهم داخل غرفة الرعاية الطبية بعد إجراء عمليات جراحية لهم وإن حالتهم الطيبة مستقرة.

وأضاف «فتحى» فى تصريحات لـ «المصرى اليوم» أنه تم التعرف على الجثتين مجهولتى الهوية بعد عرضهما على أسرتيهما، وتبين أنهما حمدى عبدالحميد «28 عاماً» من السويس، ومينا ذكى عوض، «38 عاماً» من المنيا وصرحت النيابة بتسليم الجثث لذويهم بعد التعرف عليها.

وتبين من التحقيقات التى أجراها المستشار محمد رمضان، رئيس نيابة الغردقة، مع سائق الأتوبيس المتسبب فى الحادث. صابر على رحيم أنه لم يتجاوز السرعة قبل وصوله للمنحى المؤدى للطريق الدائرى وأن هذه المنطقة قام بالمرور منها عشرات المرات إلا أنه فوجئ باختلال عجلة القيادة فى يده وعدم قدرته على التحكم فيها ونفى أنه كان نائماً وقت الحادث كما ادعى عدد من الركاب فى التحقيقات.

وقررت النيابة أخذ عينة من دم السائق لتحليلها بمعامل وزارة الصحة لبيان تناوله أى مواد مخدرة من عدمه أثناء الحادث وقيادته للأتوبيس بالإضافة إلى رفع حطام الأتوبيس.

ومن المقرر أن يتم عرض السائق اليوم أمام قاضى المعارضات بمحكمة الغردقة للنظر فى تجديد حبسه على ذمة التحقيقات التى تجريها النيابة لمواجهته بالتقرير الفنى للمرور حول أسباب الحادث. حيث كانت النيابة قد قررت حبسه 4 أيام ووجهت له تهمتى القتل والإصابة الخطأ.

من جانبه كشف التقرير الفنى للمرور حول أسباب الحادث والذى أعده العميد أحمد زغلول مدير المرور أنه لا توجد أى أسباب فنية لانقلاب الأتوبيس وأن الفرامل وعجلة القيادة سليمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل