المحتوى الرئيسى

موقف محرج لـ تامر حسني في المؤتمر الصحفي الخاص بألبومه

06/29 16:28

في تصرف عالي الاحتراف، حافظ الفنان تامر حسني على هدوئه رغم الموقف المحرج الذي تعرض له أمس أثناء حضوره المؤتمر الصحفي الخاص بإطلاق ألبومه الجديد "اللي جاي أحلى"، والذي نظمته شركة مزيكا، المسئولة عن طرح الألبوم .

فقد فوجئ تامر حسني فور دخوله القاعة بسيل من التصفير والعبارات العدائية من قبيل "مطرب الفلول"، و"عدو الثورة" من بعض الصحفيين الحاضرين للمؤتمر، لكن حسني تجاهل الرد تماما وواصل الحديث بشكل مقتضب عن الألبوم، وذلك بعد أن تأخر عن الموعد المقرر لحضوره، والذي كان مقررا أن يتم في تمام الساعة الثامنة والنصف مساء، ويبدو أن هذا التصرف هو ما أغضب الصحفيين الذين ظلوا في انتظاره ساعتين كاملتين، فما كان منهم إلا أن استقبلوه بهذه الصيحات الاستهجانية.

الجدير بالذكر أن تامر قام بغناء عدد من أغاني الألبوم بدلا من الرد على أسئلة الصحفيين، حيث شهد المؤتمر ازدحاما غير طبيعي من القنوات الفضائية والصحفيين والمصورين والمعجبين على باب القاعة وذلك بسبب عدم وجود دعوات.

وكان المنتج محسن جابر قد قام في وقت سابق، بالتقليل من تأثير الموقف المعادي الذي اتخذه الجمهور من تامر حسني ووضعه على رأس "القوائم السوداء" على نجاح الألبوم ومعدل المبيعات الخاصة به في سوق الكاسيت.

وقال محسن حابر إنه لا يهتم بالقوائم السوداء ولا يعترف بها، فهو يعمل على مبدأ أن هناك فنانا وله جمهور، كما أن السوق بحاجة للانتعاش بعد الثورة، حتى تسير عجلة العمل مجدداً لحين استقرار الأوضاع. وتامر له جمهوره، مؤكدا ان تامر حرص على تقديم أكثر من أغنية وأوبريت لدعم الثورة المصرية، مشددا في الوقت نفسه على أن أي إنسان من حقه حتى إن كان فنانا أن يتراجع عن خطأه مادام عن فهم خاطئ، خاصةً أن الإعلام لعب دوراً في تضليل الكثيرين وقتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل