المحتوى الرئيسى

الأسهم المصرية تهبط بعد اشتباكات وتباين أسواق الخليج

06/29 20:10

القاهرة/دبي (رويترز) - تكبدت البورصة المصرية أكبر خسارة في يوم واحد منذ الثاني من يونيو حزيران يوم الاربعاء بعد اشتباكات ليل الثلاثاء في القاهرة بين الشرطة ومتظاهرين بينما ارتفعت الأسهم السعودية بفعل آمال بنتائج جيدة للشركات.

وأسفرت الاشتباكات عن اصابة 590 شخصا وهي أول أعمال عنف من نوعها في أسابيع في ميدان التحرير مسرح الاحتجاجات التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية اي.جي.اكس 30 ‪ اثنين في المئة مسجلا أدنى مستوى منذ منتصف مايو ايار مع هبوط جميع الاسهم الثلاثين على قائمته باستناء ثلاثة أسهم. وجاءت معظم عمليات البيع من المستثمرين الاجانب.

وقال نادر خضر محلل أسواق المال والاستثمار "هبطت السوق بالطبع. سالت الدماء مجددا في ميدان التحرير."

وهوى سهما بايونيرز القابضة وحديد عز 9.9 و9.1 بالمئة على الترتيب.

وقال عمر درويش من التجاري الدولي للسمسرة "أعتقد أن الهبوط مبالغ فيه لكن اذا حدث مزيد من التصعيد فان التراجع سيستمر غدا أو على الاقل في الربع الاول من الجلسة.

"ننتظر جميعا لنرى هل سيستمر هذا أم لا."

وارتفعت الاسهم السعودية مع تفاؤل المستثمرين في المملكة بانتعاش الاسواق العالمية والنفط وعمد البعض لتكوين مراكز قبل بدء موسم اعلان نتائج الربع الثاني في الاسبوع المقبل.

وصعدت الاسهم العالمية يوم الأربعاء للجلسة الثالثة على التوالي وقفز النفط بعد أن وافق البرلمان اليوناني على خطة تقشف مدتها خمس سنوات لتفادي افلاس البلاد.

  يتبع

عاجل