المحتوى الرئيسى

حذاري يا سيد وزير الداخلية بقلم الكاتب الاسلامي م. محمد سلطان

06/28 23:25

حذاري يا سيد وزير الداخلية

بقلم الكاتب الاسلامي م/ محمد سلطان

من خوفي الشديد علي مصر وعلي شعبها وارضها، اتقدم اليكم يا سيد وزير الداخلية بهذا التحذير، خوفا من الثورة الثانية ضد الداخلية، فلقد كان من اسباب الثورة الاولي خمسين في المائة منها لسوء ادارة الداخلية وضباطها وعساكرها والباقي موزع علي بقية مصادر الفساد الاخري، نعم نقر باننا لن نستطيع تغيير السلوك الغروري والصلفي لكثير من قيادات الشرطة وعسكرها وهذا أمر سيأتي بالتدريج وعلينا ان نتحمله ولكن مما لا يحمد عقباه ما نسمعه كل يوم في الفضائيات من استمرار تعذيب رجال الشرطة لكثير من المواطنين وهذا من غرائب ما نسمع، ونقول دائما ونكرر القانون يطبق حتي لو كان الشخص قاتلا، فلا يعذب ولا يضرب ولا يهان انما يطبق عليه ومعه القانون وهو كفيل باخذ الحقوق واستردادها الي اهلها.

يا سيد وزير الداخلية لا تصدق ان ابو عزيزة في تونس هو الذي اشعل حرائق المظاهرات او خالد سعيد في مصر هو سبب هذه الثورة العظيمة، نعم هم جزء من السبب أو قل هم المشرط الذي فتح الدمل المملوء بالقيح والصديد في قلوب البشر من ظلم وعنجهية وصلف وايذاء وتعذيب البشر علي يد قطبي الداخلية، أمن الدولة، والاقسام والمراكز، ومازال هذا قائما يا سيدي حتي بعد الثورة، وتوليك وزيرا من قبل الثورة لأن رئيس وزرائها وأي وزير ياتي به هو من قبل الثورة، نقول بعد الثورة ما زالت في الداخلية عقول وشخصيات تستعذب ايذاء البشر وتعذيبهم واهانتهم والتحقير من انسانيتهم او حسبما قال احد المتضررين من التعذيب بعد الثورة في برنامج بلدنا بالمصري والذي تقدمة السيدة مريم ماجد علي otv بتاريخ 26/6/2011 ليلا (شئ عادي) حتي أنهم دشنوا موقعا علي النت تحت هذا الاسم، حيث يقول الشاب دخل عليّ امين شرطة بعض وصلة تعذيب والتي تعرضت لها يقول لي: يا فلان هذا شئ عادي وأنت أفضل من غيرك لأن غيرك كثير بعد أن جرد من ثيابه كما جردت انت أمر بانتهاكه جنسيا والحمد لله انت لم يحصل معك هذا، انت جردت من ملابسك وفقط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل