المحتوى الرئيسى

أعانى من الرهاب الاجتماعى فما العلاج الأمثل؟

06/28 23:12

يسأل قارئ (23 عاما) أعانى من الرُهاب الاجتماعى منذ سنوات، وذهبت منذ مده لطبيب نفسى، ولكن لم أستمر، ولا أريد أن أظل هكذا طوال عمرى ،فماذا أفعل؟

يجيب دكتور محمد منصور استشارى الأمراض النفسية والعصبية قائلا: "إن اضطراب الرُهاب الاجتماعى منتشر بين الناس، وليس حالة نادرة، والرهاب (phobia) عبارة عن خوف غير طبيعى (مرضى) دائم وملازم للمرء من شىء غير مخيف فى أصله، وهذا الخوف لا يستند إلى أى أساس واقعى، ولا يمكن السيطرة عليه من قبل الفرد، رغم إدراكه أنه غير منطقى، ومع ذلك فهو يعتريه ويتحكم فى سلوكه، هو شعور شديد بالخوف من موقف لا يثير الخوف نفسه لدى أكثر الناس".

وهذا ما يجعل الفرد يشعر بالوحدة، والخجل من نفسه، ويتهم ذاته بالجبن وضعف الثقة بالنفس والشخصية، فهو إذن عبارة عن اضطرابات وظيفية أو علة نفسية المنشأ، لا يوجد معها اضطراب جوهرى فى إدراك الفرد للواقع.

ويضيف منصور، أنه عََرَض نفسى منتشر بين مختلف فئات المجتمع، تصل نسبة انتشاره بين 7%-14% فى المجتمعات الغربية وغيرها، وهو اضطراب مزمن ومعطل، ولكنه قابل للعلاج، ويظهر عند الإناث والذكور بنسبة 2 إلى 1، كما يظهر عادة فى سن الطفولة أو المراهقة، وهو يترافق مع اضطرابات القلق الأخرى ومع الاكتئاب، كما يمكن أن يقود لاستعمال الكحول والمواد المخدرة لدى بعض الأشخاص الذين يحاولون – فيما زعموا - معالجة أعراض خوفهم بها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل