المحتوى الرئيسى

عائلة غزالي يعتصمون بفندق "السوفتيل" فى الأقصر لاستعادة أرضهم

06/28 23:07

اعتصمت عائلة "غزالي أحمد غزالي بفندق "السوفتيل" في محافظة الأقصر اليوم الثلاثاء، مطالبين باستعادة أراضيهم المسلوبة، وهي أرض فندق "السوفتيل" التابع لجمال مبارك نجل الرئيس المخلوع ورشيد محمد رشيد وزير التجارة الخارجية والصناعة السابق، وزهير جرانة وزير السياحة السابق.

وقال المحتجون، من أهالي القرية إن سلب أراضيهم تم تحت سمع وبصر المسئولين، بل بمعاونة قوات الأمن المركزي التي جرَّفت أراضيَهم وقامت بطردهم منها والاعتداء عليهم، على الرغم من حيازتهم عقود تمليك هذه الأراضي التي هي ملك لجدهم الأكبر غزالي أحمد غزالي.

يضيف، أحد أفراد العائلة أن عائلته فوجئت منذ عام 1984 بقوةٍ أمنيةٍ كبيرةٍ تصحبها الجرَّافات قامت بحرث أرضهم وتجريفها.. مما قضى على جميع الزراعات الموجودة بها، وهي مصدر رزقنا الوحيد برغم امتلاكنا عقودَ تمليكٍ للأراضي، وقاموا بتشريدهم وطردهم بالقوة الجبرية من أرضهم ومنازلهم التي تبلغ مساحتها "13 قيراطا "، واتهم الشركة المصرية العربية للفندقة بسلب الأراضي التي قامت ببيعها لجمال مبارك ورشيد محمد رشيد وزهير جرانة.

أشار إلى أنهم منذ عام 1984 حتى الآن قاموا برفع عدد من القضايا ولكن لم يتسلموا أرضهم ولم يحصلوا على أى حكم ينصفهم حتى هذه اللحظة، مؤكدا امتلاكه العقود والمستندات التي تؤكد أن عائلة غزالي هم أصحاب هذه الأرض. ووجَّه نداءً إلى كل حرٍّ أن يقف بجانبهم لاستعادة أراضيهم، فهم لا يعرفون غيرها منذ أن وُلدوا.

وهدد المعتصمون، أنهم سيظلون في اعتصام مفتوح لحين تنفيذ مطالبهم واستعادة أراضيهم المسلوبة منذ عشرات السنين. ومن ناحية أخرى، أكد العميد علي الجزار رئيس مدينة الأقصر، أنه هذه المشكلة تتبع شرطة السياحة لذلك تم إرسال قوة من الشرطة على رأس قوة من القوات المسلحة وذلك من أجل التفاوض مع أهل العائلة ومحاولة الوقوف على المشكلة الرئيسية وحلها.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل