المحتوى الرئيسى

الاسراء والمعراج بقلم: تالا عبد الله ابوسنينه

06/28 23:00

سبحان الله

تدور الابام ووتجري

وغدا نصادف ذكرى

حبيبه على قلبنا

بل على قلب كل البشر

ذكرى السابع والعشرون

فسبحان من اسراء بعبده ليلا من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي،

والعروج به إلي السموات العلي،

حيث رأي من آيات ربه الكبري ما رأي،

وحيث فرضت الصلاة.

والمتأمل في الإسراء والمعراج،

سوف يري أي معجزة تلك إنها معجزة تفوق التصور الإنساني،

لأن المسافات في الكون تقدر بملايين السنين الضوئية،

ورغم ذلك فقد عاد أعظم رسل السماء »[« ومازال فراشه دافئا.

إن عظمة الله- جل جلاله- فوق الوصف وفوق التصور وفوق التخيل .. إنه يقول للشيء كن فيكون

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل