المحتوى الرئيسى

في ذكرى شهادة الامام موسى بن جعفر الملايين تسير الى اين ؟ بقلم:علي الطائي

06/28 22:27

__________________

في الخامس والعشرون من رجب من كل عام تعود علينا ذكرى استشهاد راهب آل محمد عليهم السلام الامام الكاظم (ع) ونحن نستذكر سيرته العطرة في التحدي والصمود بوجه الظلم والطغيان الذي جسده طاغية عصره (هارون) وجلاوزته

وقد ضرب لنا الامام الكاظم عليه السلام في تحديه لظلم الظالمين وجبروتهم واستحلالهم لدماء وأموال الناس ظلماً وعدواناً دون ان يردعه احد او يقف بوجهه مما اضطر الامام موسى بن جعفر ان يقف بنفسه امام هذا الجبروت رغم علمه بما سيفعله هذا الدكتاتور بحقه وفعلاً تجرأ هارون العباسي على الامام والقاه في غياهب السجون المظلمة طوال سنوات حتى اضطر أخيرا الى تسميمه وقتله سلام الله عليه !!!

ولكن كيف تجرأ هارون العباسي على الامام ولماذا لم يتحرك احد للمطالبة به او الدفاع عنه ؟؟؟

وأين من كانوا يسمون أنفسهم بشيعة أهل البيت عن امامهم ولماذا لم ينصروه او ينتصروا له ؟؟؟

ربما يقول قائل بأن النظام في ذلك الوقت كان ظالما ولا يستطيع الناس مواجهته !!!

اذاً كيف واجهه الامام الكاظم لوحده ولم يقف معه احد ؟؟

والسبب واضح وهو ان الناس كان ديدنهم الخذلان والجبن والاتكالية

وهذا ما جرأ الطاغية العباسي على قتل الامام !!!

واليوم ونحن نعيش ذكرى استشهاد امامنا الكاظم عليه السلام نعيش نفس المآساة وتتجدد علينا نفس المعاناة والظلم والجبروت متمثلا بالانظمة المتعاقبة على حكم العراق قبل وبعد الاحتلال وبالمقابل نعيش نفس ايام المحنة لتي مرت على امامنا الكاظم عليه السلام من جهل الناس وتخاذلهم وجبنهم واتكاليتهم غير المسبوقة ؟

فالمجتمع اليوم يعيش تناقضا عجيباً لا يمكن وصفه الا بما سبق !

فمن ناحية المجتمع يعيش حالة من الدكتاتورية الجديدة التي صنعها المجتمع بجهله ليتسلط علينا من لايرحم بأسم الديمقراطية والحرية وراح النظام الجديد يسرق وينهب ويقتل ويظلم اما اعين العالم دون ان يحاسبه احد .

ومن ناحية اخرى نرى المجتمع عموما ساكت وخاضع وخانع ويدس رأسه في التراب ولا يطالب بحقه وانصافه من الظلم والمعاناة التي يمر بها منذ سنوات وهو يستطيع ان يغير هذا الواقع اذا ما قويت ارادته كباقي الشعوب الحية ونهض للمطالبة بحقوقه ورفع الظلم والحيف عنه ولكنه لا يفعل ؟؟؟

بالرغم من ان الفرصة كانت مواتية له في قول كلمة الفصل بوجه حكومة النهب والسرقات التي تحكمه منذ سنوات والتي تسلطت عليه بفعل جهل وغباء الناس (وما اكثرهم)

واليوم نرى الحشود المليونية تزحف سيرا على الاقدام نحو مرقد الامام الكاظم عليه السلام بالرغم من ان اكثر الزاحفين لا يعلمون شيئاً عن سيرة امامهم وكيف ولماذا قتل !!!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل