المحتوى الرئيسى

> الاتحاد الأوروبي يطلب من المجلس العسكري والخارجية السماح بمراقبة الانتخابات

06/28 21:11

قالت نتاليا أبوستولوفا نائب رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في مصر إن الاتحاد تقدم مؤخراً بطلب للمجلس العسكري ووزارة الخارجية للسماح له بمراقبة الانتخابات المقبلة التي يشهدها المجتمع المصري قائلة لم نتلق أي ردود في هذا الشأن حتي الآن علي الرغم من أننا نحتاج للاستعداد لمتابعة هذه الانتخابات والتي تعد الأهم في تاريخ مصر مؤكدة علي حرص الاتحاد علي التعاون مع الحكومة المصرية في قضايا حقوق الإنسان جاء ذلك علي هامش فعاليات مؤتمر سياسة الحوار بين مصر والاتحاد الأوروبي والذي عقدته أمس الأول مؤسسة المرأة الجديدة بالتعاون مع الشبكة الأورومتوسطية وبدعم من الاتحاد.

وشهدت الجلسات أجواء ساخنة حيث طالبت د.آمال عبدالهادي عضو مؤسسة المرأة الجديدة الاتحاد الأوروبي بتقديم اعتذار رسمي لمساندته بشدة الحكومات الديكتاتورية ضاربة المثل بمصر وليبيا مؤكدة علي أن الرقابة الدولية لا تعد تدخلاً في السيادة الوطنية.

حسام بهجت مدير المبادرة المصرية للحقوق الشخصية قال إن الاتحاد عليه أن يصف واقع حقوق الإنسان كما هو دون مجاملة وإلا يصمت علي حد تعبيره معتبراً أن تقرير الاتحاد عن حالة حقوق الإنسان في مصر عام 2008 لا يمت بصلة للحقوق في ذات الوقت.

وأضاف بهجت أن الاتحاد في ذات الوقت هو أكثر جهة لديها القدرة علي إجراء مراقب الانتخابات المقبلة بحرفية مطالباً بتفعيل دوره في تقييم الأوضاع قبل الانتخابات.

ووجه بهجت انتقادات لاذعة للخارجية المصرية في عهد مبارك قائلاً إن الوزارة لم يكن لها أي دور في انتقاد سياسة ونظام مبارك بل قامت بتوزيع بيانات علي السفارات الأجنبية وقت التعديلات الدستورية عام 2007 تؤكد من خلالها علي أن التعديلات نقلة تاريخية في النظام الديمقراطي المصري.







أهم أخبار مصر

Comments

عاجل