المحتوى الرئيسى

تخطي تفوق الآداب لناجي خطيئة كبري

06/28 20:34

أوضح طاهر خلال مشاركته بالتصويت في وقائع جلسات أعضاء المجلس الأعلي للثقافة للتصويت علي جوائز الدولة التشجيعية لعام 2010 والتقديرية والفنون والنيل لعام 2011، ان غالبية المشاركين يعتمدون علي الذاكرة وليس قراءة السير كاملة، وهو ما رآه بأن ذلك يعد اهداراً كبيرا لافتا الانتباه إلي أنه قد أشار الي تلك النقطة في العام الماضي.

ومن جانبه اقترح الدكتور عماد أبو غازي وزير الثقافة في تعليقه علي بهاء طاهر، أن يتم عرض السير الذاتية علي شاشات العرض، في العام القادم ومناقشة العديد من الآراء والمقترحات خلال اجتماعات المجلس القادمة.

كما قال الروائي والباحث في علم الاجتماع السياسي الدكتور عمار علي حسن: إن تخطي جائزة التفوق في الآداب الروائي الكبير «محمد ناجي» هي خطيئة ناجمة عن جهل كثيرين ممن لهم حق التصويت علي منح الجائزة بأعماله وشخصه وتاريخه الابداعي، وأضاف عمار: أن جائزة التفوق كانت ستتشرف بمنحها لروائي كبير بقامة محمد ناجي الذي طالما أنكر ذاته وفضل العمل في صمت بعيداً عمن يسترخصون أنفسهم بحثاً عن جوائز أو عن منح تفرغ أو سفريات عابرة يأخذونها بسيف الحياء ومكافأة لهم علي نفاق السلطة تارة أخري.

ويشير د. عمار علي حسن الي أن ما جري مع ناجي يدل دلالة قاطعة علي أن الثورة لم تصل الي وزارة الثقافة التي كانت يجب عليها أن تنقي أعضاء لجان المجلس الأعلي للثقافة من الموظفين والأبواق التي كانت تسبح بحمد النظام البائد.

وطالب عمار علي حسن وزير الثقافة بأن ينقي المجلس من هؤلاء وقال «لو لم يفعل أبو غازي هذا علي وجه السرعة فإنه يسهم حتي ولو لم يقصد في اجهاض مكتسبات الثورة».

يذكر أن الروائي الكبير محمد ناجي يعاني منذ سنوات من مرض الكبد ولكن كبرياءه وتعففه يمنع من أن يطلب شيئاً، ومن أهم أعماله «مقامات عربية، العايقة بنت الزيني، الأفندي».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل