المحتوى الرئيسى

رئيس الأمن الغذائي بقطر يؤكد اندلاع الثورة المصرية بسبب الغذاء وغلاء الأسعار

06/28 20:28

إنخفاض منسوب المياه وإتساع تدهور الآراضى على الصعيد العالمي بحلول عام 2050 أسوء ما سيواجه الموارد الطبيعية والتنمية المستديمة لزيادة الإنتاج الزراعي وتحسين الأمن الغذائى العالمى.. هكذا أكد خبراء التغذية على مستوى العالم خلال جلسة مساء اليوم الثلاثاء، عن الأمن الغذائي العربي بالمؤتمر العالمي للصحفيين العلميين.

ووصف "توني ألن" رئيس المجموعة البحثية في مجال المياه بالجامعة الملكية بلندن، إهدار المياه "بالجريمة" مشيرا إلى كمية المياه الضخمة المستهلكة يوميا في عمليات الغذاء قائلا: "الأهم التركيز على المستهلكين بجانب المزارعين والتجار بحيث يمكننا ألا نلقى 30% من الغذاء الذى نقوم بإستهلاكه".

وفي الوقت الذي إعتبر فيه فهد العطية رئيس برنامج الأمن الغذائي في قطر، أن ما حدث في مصر من ثورة كانت بسبب الغذاء وإرتفاع الأسعار وعدم قيام الحكومات بدعم وتوفير الغذاء لشعوبها قائلا: "ما حدث في مصر كان بسبب الغذاء وعدم دعم أسعار السلع الغذائية", ودعا إلى ضرورة دعم حكومات المنطقة للبرامج التى تسعى لتحقيق الأمن الغذائي في المنطقة.

وقد أشار الحاضرون في جلسة الأمن الغذائي المنعقدة ضمن فاعليات المؤتمر السابع للصحافة العلمية في الدوحة إلى ثلاث قضايا تواجه الأمن الغذائي في الشرق الأوسط هم " المياه والطاقة والغذاء ", بجانب الإفتقار للوعي والسياسات المتكاملة, حيث تعتبر المنطقة الأعلى إستهلاكا للمياه على مستوى العالم, وستعاني الكثير بسبب التغير المناخي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل