المحتوى الرئيسى

"المسلمون الافتراضيون"..كتاب جديد عن سطور

06/28 19:30

يوضح كتاب «مسلمون افتراضيون» ما يحدث عندما يجتمع عنصران من العناصر التي تهيمن علي تشكيل الحياة في القرن الحادي والعشرين وهما الإسلام والانترنت وسواء نجم عن اجتماع هذين العنصرين انفجار أو مجرد أمواج لطيفة مترقرقة، يظل هذا أمراً مفتوحاً للنقاش.

تركت أنشطة «المسلمين الافتراضيين» أثرها علي الاشكال النوعية لأنشطة الانترنت، وعملت بمثابة عالم مصغر يجسد القدرة المحتملة لتكنولوجيا المعلومات كوسيط يعمل علي تحويل الشبكات والمجتمعات، اظهر الاستخدام المبتكر للمعدات والبرمجيات باسم الاسلام ان «المسلمين الافتراضيين» يتحدون الحواجز ويخلقون سوابق لنشاط مدعوم بالكمبيوتر يولد الوسيط أيضا توقعات جديدة للاتصالات والشبكات باسم الاسلام تتجاوز تلك التي تصورها «المسلمون الافتراضيون» أو «تصورت من أجلهم» حتي في بداية القرن الحادي والعشرين، جابهت هذه التوقعات بالنسبة للبعض، الصور النمطية المرتبطة بالاستخدام الاسلامي والمسلم للتكنولوجيا.

من الآثار غير الحميدة ان الانترنت قاوم الحواجز التي تقف امام تطور الوسائط اللوجستية الديناميكية للدعاية الجهادية.

ويضيف الكتاب ان توسع الاسلام وتشكل شبكاته بأسلوب متسارع في القرن السابع الميلادي منذ ظهوره في شبه الجزيرة العربية علي يد سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام والذي اتاه أمر ربه «اقرأ» في 610م وتوسعه عبر القارات حتي وصل الي أوروبا الغربية والصين والهند وافريقيا جنوب الصحراء الكبري.

«بين أماكن أخري» بعد مائة عام رددت تلك السابقة اصداء شبكات التجارة والمعرفة التقليدية في العصور السابقة للاسلام والتي أضيفت إليها العوامل الاجتماعية والعسكرية والسياسية مع ازدياد الرسالة عمقا من خلال التكرار والتأويل وجاء التوسع المعاصر في الخطاب الاسلامي من خلال الانترنت متلازما مع عوامل خارجية وإن لم يكن أقل إبهاراً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل