المحتوى الرئيسى

قصيدة مدْح النبي موسى، سيد البشر، لإبراهيم العيه بقلم:أ. د. حسيب شحادة

06/28 19:15

قصيدة مدْح النبي موسى، سيد البشر، لإبراهيم العيه

أ. د. حسيب شحادة

جامعة هلسنكي

فيما يلي ننشُر هذه القصيدة الطويلةَ، أطول قصيدة سامرية عربية معروفة لنا، ٤١٧ بيتا1، كما وجدناها في مخطوط رقم ٧٠١٩ في مكتبة يد بن تصفي في القدس (ميبت، لاحقاً)، المنسوخ عام ١٩٣١. لا شكّ أن هناك نُسخا عديدة لهذه القصيدة التي نُظمت قبل ٢٢٩ عاما، في بعض المكتبات العامة ولدى الكثير من أبناء الطائفة السامرية في جبل جريزيم وفي مدينة حولون، إذ أنها مبثوتة في ثنايا كتب الموالد. من المعروف أن السامريين دأبوا على تلاوة مولد موسى بالعربية حتى نهاية القرن العشرين. وكانت هذه القصيدة تتلى قبيل قراءة كتاب مولد موسى لإسماعيل الرميحي الذي عاش في القرن السادس عشر. بعد ذلك حلّت محله قصيدة بالعبرية السامرية وهي بمثابة ملخّص له وناظمها أبو أبيشع فنحاس بن إسحاق (١٨٤٠-١٨٩٨)2.

أكون جدّ شاكر لكل من يتكرّم بإعلامي عن حيازته لمثل هذه النسَخ، لا سيّما القديمة منها نسبياً، بُغية إصدار طبعة علمية لها مستقبلا.

تتركّز هذه القصيدة في تعداد ما للنبي الأوحد لدى السامريين من محاسنَ ومناقب خاصة به، لا حصرَ لها كحبّات الرمل وقطرات مياه البحار، كما ورد في هذه القصيدة. ويذكُر إبراهيم العية أن الكوْنَ وما فيه وجِنان النعيم، قد جُبلا من أجل موسى (يقال إن اسمه في المصرية معناه “ابن” وفي العبرية “المنتشل من الماء”، سفر الخروج ٢: ١٠، عاش في القرن الثالث عشر ق.م. وأسفار التوراة الأربعة باستثناء سفر اللاويين تتحدث عنه) النبي. وهناك أيضا لمحة عن سيرته ومسيرته على ضوء هذه الأسفار وهي بالإضافة إلى السفر الثالث، سفر اللاويين، تشكّل الكتاب المقدّس الوحيد لدى السمرة.

وهناك قصائدُ أخرى طويلة لإبراهيم العية مثل قصيدة وصف حِلاقة إبراهيم إسماعيل الدنفي عام ١٧٦٤، ٣٠٦ أسطر وفي كل سطر أربعة أقسام وهي: abab.3. ومن الملاحظ أن شِعر العية بالعربية وبالعبرية السامرية لا يتّسم بالأصالة والعُمق ويجنَح غالباً نحو الإطالة والالتباس.

شعراء سامريّون آخرون، قُدامى ومُحْدثون، مثل مفرج بن يعقوب المفرجي الإفرايمي اليوسفي، 4غزال بن أبي السرور المطري الغزاوي (١٧٠٢-١٧٥٩)5 والكاهن الأكبر السيّد الفاضل الفطين، عبد المعين صدقة (١٩٢٧-٢٠١٠)، نظَموا بالعربية عن كليم الله موسى، والعيه نفسه نظم قصائدَ أخرى في الموضوع ذاته مثل ما مطلعها:

امدح المختار وزين6 الأقمار مخزن الأسرار ومعدن الانوار7

والمطري يستهل قصيدة له بـ:

كم أكتُمُ الحبّ والاشواق نامية والدمع يُظهر ما في القلب مكتتمِ

وليس لي خصيصاً فى الحب ينصفني غير امتداحي لخير الخلق كلهمِ

موسى الذى قد اعطاه الله منزلةً ما نالها بشر من سائر الاممِ8

والكاهن الأكبر، عبد المعين (אלעזר) صدقة، في قصيدة رقم ٨، عُنوانها: مديحه9 في سيد المرسَلين، على وزن “صل يا ربي”، وتحمل التاريخ: ١٩٤٨/١٢/٨ ومطلعُها:

ايها السامعون لهذا المقال ارجو منكم عدم الانشغال

بل تفقهوا في معنى السؤال اذ هو بذكر الرسول الجميل10

مخطوط القصيدة قيد البحث مُجلّد بغلاف سميك أزرقَ، ٢٦سم طولاً و٢١سم عرضاً ويضمّ اثنين وعشرين مؤلَّفا مثل مولد موسى بالعبرية لفينحاس بن اسحق الكاهن أبو متصليح (١٨٤١-١٨٩٨) فبيتٌ11 له يضمّ اثنين وثلاثين سطرا فقصيدة العية قيد البحث فبيت لحضرة الكاهن عبد الله بن سلامة التقة فبيت لسعد الله الكثاري ثم لغزال المطري وللعية ثانية وللكاهن اسحاق بن الكاهن سلامة ولإبراهيم القباصي ولإسماعيل بن بدر ابو العز بن رميح (الرميحي) ولأبيشع المصنف ولهبة الله المصري ولإبراهيم بن صفا وللإمام غزال اسحاق وليوسف الصفوي ولزينب الصفوية وللشيخ البهلول المغربي12

يبدأ المخطوط بهذه الكلمات:בשם יהוה נש. ונימר בית יקילו כל הקהל בבית מן ידרש יקרא מולד אדונן משה בן עמרם שלום יה‘ עליו יימר גדול הכ’ זה הבית על רצון כי בשם יהוה לכהן עמרם בן של. ירחמו י’ אמן.

על שריו כל מקרא נרבי שם אלהינו

מלוך שומיה וארע וכל דבון אתכנו

ناسخ المخطوط هو كامل آل إسرائيل السراوي الدنفي وسنة النسخ ١٩٣٠. في ميبت قرابة تسعين مخطوطا سامريا، كان يتسحاق بن تصفي، رئيس دولة إسرائيل الثاني (١٨٨٤-١٩٦٣) قد اقتنى (أو حصل على) مُعظمها من أصدقائه ومعارفه السامريين في نابلس.13

من الصعوبة بمكان إطلاق اسم “قصيدة” بمفهومها الفنّي التقليدي معنىً ومبنىً على هذا النصّ العربي المقفّى حيث تتعايش فيه عدّة أنماط من العربية، أدبية ولغة بين بين وعامية. وتُتلى بعض أبيات هذه القصيدة، لا سيّما التي تستهل بالكلمات: اللهم صلي وسلم عليه14 في قراءة المولد، مولد النبي موسى، لدى السمرة.

نظرة طائرة على الشعر العربي تُظهر أن هناك عدّةَ قصائدَ طويلة جدا بالعامية وبالفصحى على حدّ سواء مثل “ليبيا الوادي” للشاب عبد الباسط اغنية وفيها زُهاء الألف بيت من الشعر الشعبي؛ وهناك الألفيات الشعرية، ألفية ابن مالك في النحو، وألفية ابن سينا في الطب وألفية السيوطي في الحديث؛ “السيل العارض في نقض ابن الفارض” لخليل سليمان الطرابلسي وهي مؤلَّفة من خمسة آلاف بيت؛ قصيدة فريز حسن السموني السوري بعنوان “كوثر السعادة” وهي مبنية على القرآن وفيها تسعة وتسعون ألف بيت مطلعها:

أيحسب أنه الأقوى وينسى وقد سواه ربّ الكون طينا

ولابن مريم الأسواني قصيدة ذات مائة وثلاثين ألف بيت.ناظم قصيدة “مدح سيد البشر”، إبراهيم بن يعقوب بن مرجان (بن سكوه) الدنفي المعروف بلقيه “العيه، عيه، عيا” والمولود عام ١٧١٩، 15مفسّر ولغوي وشاعر وزعيم سامري معروف، وله مؤلفات عديدة شِعرا ونثرا. كان سكرتير وموظف بنك لدى حاكم نابلس، مصطفى طوقان، اشترى بعض أراضي الوقف على جبل جريزيم وهو ذو أياد بيضاء في ترميم أماكنَ سامرية مقدسة وفي نشاطات خيرية جمّة، وقد رافق قادة جُند آل طوقان في غزوة ظاهر العمر الزيداني (١٦٨٩-١٧٥٧) وكتب تاريخ هذه الغزوة إذ كان أحد كَتَبة الجيش. ومن المعروف أن عائلة “الدنفية”، سبط إفرايم فرع يوسف، تحتلّ مكانة بارزةً في التاريخ السامري، وهناك مخطوط بعنوان “عايلة الدنفية” بقلم عبدالله بن مرجان بن سلامة الدنفى، وهو موجود في ميبت. 16 نعتقد أنه بالرغم مما كُتب عن العيه حتى الآن17 نرى أنه ما زالت هناك حاجةً لبحث مختلف جوانب هذا الشاعر والنحوي والمفسّر التوراتي والزعيم السامريّ الفذّ على هدي المخطوطات والتقليد السامري الحالي في مقال مفصّل منفرد.

أضفنا علامةَ السؤال بعد كلمات غير واضحة في المخطوط ولم نتمكّن من فكّ مغاليقها. وفي ذيل القصيدة أتينا ببعض الملاحظات التفسيرية من حيث المعنى والمبنى على حدّ سواء آخذين بعين الاعتبار القارىء السامري العادي. وهذه هي القصيدة كما هي في المخطوط المذكور دون أي تعديل وفي الحواشي بعض الشرح والتحليل.

هذه قصيده مدح فى سيد البشر18 سيدنا

موسى ابن عمران عليه افضل الصلاة

واتم السلام وهى للعم المرحوم الشيخ

السنى ابراهيم آل يعقوب الدنفى

الملقب عيه رحمه الله تعالى

رب البريه امين

مذهبى عشق19 المليح نبينا موسى سيدى غرت 20المرسلينا

المختار من البدايه للنهايا لقول الله عنه نوراً21 يكونا

والكون وما فيه تكون22 لشأنه كان بأحسن تكوينا

وحق صفاته وشاهد معجزاته فتح الله له فتحاً مبينا

٥. حال ايلاده23 ربياه اضداده 24بأوفر دلال وعز بتحسينا؟

وصارت له العنايه والوقايه بقدرة مولاه قوة متينا

من ذا الذى أمر بالمعروف وانكر صغيراً على الفاجرينا

وفر من فرعون الكافر والسيد جبراييل كان له قرينا

وسار لابار مدين25 كوكب انارت انواره على الجالسينا

١٠. هناك سبعه بتول26 شعيب27 عليه يراقبوا28 ورود الراعينا

اغاثهم قطب الغوث الربانى ونشل المآ كفواً29 للواردينا

واكتفوا30 البتول الأستقأ وساروا بسرعه لابيهم راجعينا

متغزلين؟ فى وصف صفاته وباقلها لم تحصى الواصفينا

لو وصفوا بضيا الشمس وجهه قل هو لها اول كاسفينا

١٥. ولو قلنا هو بدر الكمال قل والكواكب منه لامسينا/

وان شبهوه بأعظم ملاك قل هو اشرف منهم قاطبينا31

لولاه ما كان الكون وادم وانت منه يا ابينا

ولولاه ليس لجنان النعيم لمن يستحقونها خالدينا

هو سعادة الدارين حقاً هنيأ لنا بسيد الشافعينا

٢٠. من رام اوصاف حسنه لم يكن من البالغينا

سوى32 ان يحصى الرمال عدداً او قطرت البحار الواردينا

امين بيت الله والحفيص؟ يعلوا ارتقاه فوق الراقينا

ما اصاب حسنه ابن بشر وهو سيد على الخاضعينا

يا هنا ها من تكن قرينته الصالحه33 بسيد الصالحينا

٢٥. تقدمت صفوره34 وقالت والذى انا فيه قد رُمينا

فى شرك35 من يهواه قلبى لا يلومنى فيه العاشقينا

ان مذهبى عشقه حقاً لأنه تاج الملاح36 للشاغفينا

جميع المحاسن باسرها وسره فى ذاته يذكى الشاهدينا

من لجامع حسن وصفه ولو صار اجل المادحينا

٣٠. في جسده الأيات تشهد انه ولىّ العزم التام يقينا

هذا المصطفى لله حقاً وهذا ذخيرة الرازقينا

لسائلي ال ابراهيم واسحق واسرائيل الكأنين لله أنبيانا

به اقبال ربي علينا به فوق رتب العلا علينا

به الشرف والشرافه والعلا وبه من شر الدارين يكفينا37

٣٥. اقبل منا القلب وبه ربى اجعل بركة تحلّ فينا

ذا يعلى فى الحُلم صيته وحلوم38 الاحرار حقاَ صادقينا/

ان حبنا لسعدنا الاوفر دنيا ودار السلام سالمينا

انه هبت الله لسيدى فاذاً يا مولاى اعطينا

نعود اليه نكلفه تشريفاً وبركاته بوروده توافينا

٤٠. اجاب شعيب الى بتوله عودوا سريعاً ودعوه يأتينا39

انه صبوة40 المراد يا هنانا وان اصابنا سعده يكفينا

امضوا بسلام وودوه41 سلامى وخذوا رسالتى لسيد المرسلينا

وصفوره هديتى له مجاناً لوجه من كرم وجهه للناظرينا

بهجته تجلب سروراً للناظرين ومنحته من السقام42 تبرينا43

٤٥. آمنا به ونرجوا منه الأيمان ومن دون حبه انا برينا

يا آل شعيب دعوا التوانى ويا صفوره عودى وباركينا

ساروا معاً واسرعوا السير لشمس الضحأ والسموات صافيينا

اندهشوا من حسنه المطلق وانذهلوا وهم به شاخصينا

وحيوه بسلام شعيب ابيهم باداب44 جميل وهم له خاضعينا

٥٠. وقبلوا يداه الشريفتان45 وقالوا له تفضل لضيافة ابينا

فاجاب بقبول الى العزيمه46 وشأن اهل الفضل اجابة الطالبينا47

وسار القمر بين الكواكب بدراً وانوار الكواكب منه راجفينا

حيّ الله الحىّ ومن شرف الأوطان وشعيب وبتوله له خادمينا

وسلمه الغنم والغنيمه وكذا ملكه وصار سيد المالكينا

٥٥. ثم اقام شعيب الزفاف ديار الافراح واوُلم الحاضرينا48

وأدخل الشمس على القمر49 هناك هنياً للناظرينا

تضاعفت المسرات بين الورى50 ورعاية الله ترعى المتعاضدينا51

الخير الخير ثم خير الخير لمن دخلت عصبة سيد المرسلينا

يا هناها فى العالمين52 تسود ثم تعود من الداخلينا/

٦٠. الى جنة الرضوان53 خلوداً مدا الأيام على الدوام ساكنينا!

صفوره لك الهنآ حقاً وحقك عليه غدا54 يشفع فينا

ربى امنحنا من كرمك لنكن للشفاعه من الوارثينا

رعى الله الحىّ لشعيب واله وبارك فى ايسار المالكينا

من رعوت أشرف الرُعات وغدت كل الشاه سمينا

٦٥. ثم تضاعفت لهم البركات وبالمذابح هم المتباركينا

ورعى الله الوجود لشان راعيهم حفظاً لعهده المقيم لأزكيا العالمينا

السادات ابراهيم واسحق ويعقوب وذكر عهدهم للوارثينا

سبحان من لا يخلف الميعاد اعاد على اولادهم الحامدينا

ربنا عود علينا بالطافك كما عدت على الاقدمينا

٧٠. والهمنا الأقدام على رضاك لعل الفرج يأتى للمتضايقينا

نحن عواجز55 فى رهيط قليلٍ وغير الله ما56 للعاجزينا

يا حسيب57 الاسباب رفقاً بضعف من بك وعليك متوكلينا

من توكل بك وعليك كان لديك من الواصلينا

صلنا بلطف لطفك ربنا ومن لطيف لطفك لا تخلينا

٧٥. كما لا خلوت بلطف اوائلنا وانعمت فزد نعمة للمساكينا

بسيدى وسيد جميع الورى والنبيين كلهم والمتناجينا

مصطفاك الصافى من الخطأ58 وخير انبياك المختارين اجمعينا

من رعىّ النوع المبارك وصار صالح الى القرابينا

واقرة اليه وعليه البركه يوم لقاه بملاك سينا

٨٠. لما عطى نظام الرعايا نظر العليق وملاك الله فيه كمينا

وناراً تهج59 ولا به60 حريق وطلب الصله لرؤية البراهينا

وكلم ذات نفسه الشريفه ذا اعجب العجاب للمتعجبينا

وقد عزم على القدوم الى ما لم تنظره الناظرينا/

والعجب العجاب61 فى حوريب62 والملاك يكلم مختار بارينا

٨٥. وناداه من العليق يا موسى يا موسى اخلع نعليك63 لانك بوادٍ مقدسينا

انك الآن بالرحاب64 المقدس وانا لعهد اباياك ذاكرينا65

هناك سبل قناع الحيأ وخشى التامُل وجواريح66 الراعينا

وادى تحية الخشوع67 هناك وكان اجل الساجدينا

خوطب من العليق بملاك وظهرت له الكرامات68 الواكبينا

٩٠. ثم امره ان يلقى العصاه فالقاها وكانت69 هناك تنينا

فقبضه كما اُمر ورجع70 بيده عصا والله له عايناً71 ومعينا

وتلك العصا لتعجيز العاجز ليأمن بالتقدير اجل الموُمنينا

انا ذكرنا عهدنا لاباياك وحق وعدنا لهم ما نسينا

عود؟ وعيد72 الغنم لربهم73 وسير لفرعون راس الكافرينا

٩٥. وقل له بنون ربى اسرائيل فك والا انت من الهالكينا

باياتٍ ومعجزاتٍ متنوعه ليتحقق انك اقل العاجزينا

بادر يعتذر بما عنده والمقادير له ساندينا

سار والله مساعداً له واعاد الغنم للغانمينا

شرح لحماه74 عن تلك المشاهد البارعه للعقول الراسخينا

١٠٠. كلم؟ شعيب انه المطلوب الذى على يداه تحقيق الطالبينا

قال سر يا مرسل بسلام انك لفاك المتضايقينا

بك كواكب الأزكيا موعدين بك نجات المتوعدينا

بك حسنة للكونين حقا وبراهينك تهلك اعادينا

(ا)نت صفوة واحداً مهيمن وتشهد لك جميع العالمينا

١٠٥. وارث علوم الدارين من بُعد بك متوصلينا/

يا نبى خير الأمم حقاً كيف يقلدونك المقلدونا

ما انت الا سابع الخليل75 وشعبك مع عهده رهينا76

بل هو على شان ظهورك وحق شانك لضدهم يشينا

يا حامد النبوه وحامد لم تزل امتك لله حامدينا

١١٠. لانك على هدى والهدايه محنة77 الله للاصفيآ التاقينا78

يثقون بك ويتقون ويكونون لخير الدارين لاقيينا

نلقى الخير يا سيدى امامك وملايكة مولاك متراسلينا

يا رسول الله رفقاً بالمملوك والأخا والآل والبنينا

اننا محاسيبك79 وانت لنا صور عزنا80 على من يعادينا

١١٥. لقد مهد الله مقاصدك لتفرح وتمرح قومٍ موالينا

من الذل الى الدلال وكم ذا تهلك ذراعينا؟

بشهود النبوه معاجيزك وهارون وزيرك لك معينا

عن امر ربنا كما امر فسار وساروا معاً متعانقينا

اوليآ النبوه والأمامه وما احلى لقآ المتحابينا

١٢٠. واعاد عليه الرساله واوامرها واجتمعت كوكبى سيما المرسلينا

وبلغون مصر ودخلوا معاً على الكافر جامع للكفر(ا) الملاعينا

فاندهش من روياهم81 لانهم كانوا بنور الله والهيئة متتوجينا

وقد اراد ردهم عاجل82 فابقوا العصاتين فابتلعت تنانينا

ثم سارة لابتلاع الكافر فابدا؟ زلتٍ وكان احقر زالينا

١٢٥. رفع المعجز عنه لسواله العفوا فاضحى حالا أسن83 البالغينا

اقلبا مياه مصر دماً وافترق منها ماء للمؤمنينا

ولو عبرى ومصرى سوى طلبا مآء من آنا الفرق يبينا؟

ماءً للعبرى ودماً للمصرى من زعبوب84 واحد منها ملينا

فعاد الكافر بنوع الرجاء والأنبيآ عند الله مترجينا/

١٣٠. ازال الدم وكان الماء بقدرة ملك حق مبينا

وعند رفع المعجز عنه كذا رجع الضال العن الضالينا

ولم يفك لليسرا كما آمر الله فارماه الخلاق يعدم التأمينا

وامروا الرسولان بنوع الضفاضع وكانوا كالهبوب85 عليه داخلينا

ال اسرائيل وجميع بيوتهم من هذا النوع كانوا خالينا

١٣٥. فاشتكا واستكن86 كذلك واجاب امنت بربكم مرسلينا

دعوا هذا الموت عني يزول كيلا أكون من الزالينا87

فاعرضوا الامر لله القادر بطرفة عين يهلك الباغينا

غير ان المقادير تجرى والأثم على المتعارضينا

والمشيئه متعلقه بالاراده والرضى لمن يقول اننا رضينا

١٤٠. بأمر الله صار تراب الارض قملاً فأجابت الاضداد اننا عاجزينا

ما فينا لهذا المعجز قطعاً88 وحبل الخلاف89 بعده قاطع فينا

ثم آمنوا برب الأرباب وتجروا الى الله تايبينا

وقد دخل الخليط من بعد دبيب من انواع الدابينا

يلسع الى اجساد الكفره ويمنع الاقزاز؟ الى الزايفينا

١٤٥. فهلك فرعون من هذا وكان واعوانه للارواح زاهقينا

واستدعى بالنبيين90 الكرام وقال انا المرحمه91 منكم لامسينا

كون عوننا على الله لعله يرحمنا اله ارحم الراحمينا

من هذا النوع المتواتر لنا بلا اشكال والالوان الزاحفينا

فاستشفع92 رسول الله ربه المقبول الشفاعات النافذينا/

١٥٠. على ما اراده مجرى المقادير لتكون براهين رسوله ظاهرينا

وعلى قواعد صدق حق لتحقيق الانام اجل الصادقينا

ورجوع الكافر باستدراجه ليستوفي ذنوباً له كاتبينا

سببا الى لاحترامه الرحمه ووقوع النقمه على المستحقينا

وبعد الخليط عجاج93 للقروح دخل الفساد جسد الفاسدينا

١٥٥. رأوا العبر واجروا العبرات94 مما اصابهم انكاد متصاعبينا

ثم الوبآ العظيم جسداً اتاهم موت الفجآ وهم متغافلينا

غفله على قلوب الكافرين بالقلب والنفس والروح واليقينا

فاستعفوا كذا والعفوا كان الا ما اراده غير المعافينا

وقد اوعد بنزول البرد حجم الاحجار ونيرانه مشتعلينا

١٦٠. وامطر البرد وناراً فيه وند العجب ضدان متوافقينا

كم اهلك فروع واتلف زروع والكافر والآل منه حايرينا

واستعرفوا95 للانبيا بالخلاف وقالوا بالله ولكم آثمينا

انتم والله الصادقين حقاً اعفوا عنا كالذى سابقينا

فعفوا كالاراده والى فرعون واعوانه لما لهم متمنعينا

١٦٥. جنوا على نفوسهم فجلبوا والذى استحقوه وكانوا جانينا

وقد رجعوا لبغيهم بعد ما كانوا من الهلاك متعافينا

عفى الله عما مضى 96وارجع على زوالهم ارياح عاصفينا

شرعيه غفيه؟ ذات لبيس؟ الى فرعون الجراد ناسفينا

اتاه واله وحط اثقاله وكانوا للنبات والاشجار اكلينا

١٧٠. ما ابقى اخضار97 ولا اثمار وكانوا كذا للتراب بالعينا

فاقر فرعون بانه لعاجز وسلطانه واله من الكاذبينا

وطلب النجاة من هلاكه فاعرضوا امره المتوسطينا/

وكان العفوا ثم ابدا الهفوا98 الكافر ولم يكن من التأبينا

يستوفى المقدور هذا المآ زور لكونه من الكازبينا

١٧٥. حاشا بل ربنا القادر يجعله كطرفة عين اللاحظينا

هوا واله واعوانه والعشيره باعجز دبابة دابينا

وقد امره رسوله الصادق99 ليبسط يداه نحو سما السامعينا

فكان ظلاماً مدلهم100 وقد ضرب بالستره عين الظالمينا

ثلاثة ايام ما ينظروا بعضهم الا يتجسسوا وهم عامينا

١٨٠. اعمى الله احداقهم101 ثم القلو ب وغدوا المكرسحين والمقعدينا

وان دخلا عبرى ومصرى خدير102 واحد يكونوا معتبرينا

النور للعبرى وضده للمصرى وكل فى امره رهينا

سبحان صانع المعجزات الباهره لاولاد ابايانا الزكيين الراكعينا

ليظهر افتخارهم والنبي103 صاحب الشرع الشريف للمتشرفينا

١٨٥. لا كالذى كذبوا عليه وسماهم شرعه قوما متقحينا

وكاد فرعون هلك104 بالظلام واقران اجناس الموت ذات يقينا

ذقناه وحقكم يا ابينا اوروه عنا ولا منكم من يأتينا

فارسل الله الضارب البلا لبكر فرعون وابكار الباقينا105

قتل ابكار البشر ثم البقر ثم ابكار البهايم سائرينا106

١٩٠. وامر قومه السعيد بالعيد وكانت ابكار الكفار هافيينا107

اسرائيل في تسبيح وهنا والضد في تبريح108 صايحينا

نبى الازكيا يزكوا المفروض ونبى الأبكيا يبكوا بانينا

اقاموا العيد فى هناهم ونالوا امالهم وكانوا آمنينا/

وعن امر المانح والمنان صاروا لاموال اعداهم سالبينا

١٩٥. ومن بعد اقامة فرض النحر109 خرجوا ليلاً بالافراح متزودينا

بالتعظيم لله الرحمن الرحيم والتكبير ستة ايام كاملينا

واعداهم فى غفلة المقدر؟ يصيحوا وينوحوا وخلفهم كادينا

بعامودى نار وغمام نبى الاحباب متحاضينا110

وليلة سابع العيد حجاً لله صاروا لشط البحر واصلينا

٢٠٠. ضربه رسول الله بالعصه فصار جادة111 الى الداخلينا

لكل سبط منهم صور وطريق ليرون بعضهم وهم داخلينا

وتسابيحهم لم يكل فيه كذا وبنت عمران112 راس المتزففينا113

والقوم ينشدون من خلفها عزاً وفخراً بعظمة بارينا

دخل فرعون وقومه خلفهم على ضلالهم بنفوسهم غارينا

٢٠٥. وعند بلوغ الحج زالوا وزلت بهم الاقدام وكانوا غارقينا

انطبقت عليهم مآ114 البحر وفيه نفوسهم بالنار غارقينا

نزلوا لأخر القارعه فيه واموات كانوا لاسرائيل سابقينا

على شاطه خروف ملقحه معجز عظيم كانوا منه عاجبينا115

فلما نظروهم زادو بالحمد لله ربهم وهم له شاكرينا

٢١٠. الثنآء والفضل الى وليهم يستحق ربنا احسن الخالقينا

ابدع بمعجزاته براً وبحراً صارة اعداه بهم مستجرينا

واقاد الأمه على هنا وهم بازار116 السرور متوشحينا117

الى عين شمس المظال هناك برضوان الله مظللينا

وقضوا منحة الله انواعاً بها استعانوا والله المعينا

٢١٥. واستأنفوا المحنه118 بالمحنه وذاقوا المآ المر للجارعينا/

امر الرسول يلقى المرّ على المرّ حلاه كالمعجز وحلى للسارينا

وساروا رويداً119 لمحل القادر وجدوا هناك نعائم كاينينا

اثنى عشر ينبوع مآء وسبعين تمر عدة مشايخنا

ينابيع كعدة الاسباط كانت واشجار كعدة الشيوخ قائمينا

٢٢٠. هذه كرامات لا مثلها صار ولا يكون للأمم المتأخرينا

تحقق الاجيال صالح مقامهم عند الله في اعلآ علينا

عليوا برسولهم من بعد الهوان الى اقصى المراتب الشامخينا

وامطر عليهم المنّ من السمآء ليقيتوا انفسهم المتشاهينا

كل ما اشتاقوا لطعاماً يذقونه فى منّ من المنان للعاوزينا

٢٢٥. كان كفوا وفوقه الزياده وفيه معاجيز لردع الجاهلينا

في الحال كان وفي السبت لا كيلا تجحد قدسه الجاحدينا

لأنه تاج الدنيا وجنة الأخره __________120

من حفظ (ط في الأصل) لعهد الله حفظه ومن ضاضده كان من الهابطينا

عن مراتب سنية الشموخ الى ادنا مراتب الناسخينا

٢٣٠. نسخ الله من ديوان حقه مخالفيه وكان الويل للفاسخينا

عهده الحق المأبد للأبد ولا يزول عنمن للحق حاقينا

يا رب متعنا بكرامته دوامه واجعلنا من القابلين المتمتعينا

يا رب لا تخلينا من بركاته وبالطافك اللهم ادركنا/

يا رب له ثم بعظمته الباهره ثم بسبع مواقيته توقينا

٢٣٥. يا رب ثبتنا على الأيمان بحفظه ما دمنا في الدنيا عايشينا

يا رب بحق لفظاته ولحظاته لاحظنا ما دمنا متعاهدينا

يا رب بجاه جاه عليك الى تقويم قوامه القويم اهدينا

يا رب تحت لواء وحماه ادخلنا وفى الدارين احمينا

بسر سر السبت وثبتنا به عليك واتبت على اعادينا

٢٤٠. من للمماليك سوى المالك للأمرين ان يميتنا ويحيينا

كما احييت الآباء بالمن اربعين سنه به مترهفينا

واخرجت لهم المآء من الجماد كيلا يتضرعوا؟ بالعاوزينا

العملاق واعوانه الجبابره بسيف تلميذ سيدنا ونبينا

السيد ابن نون يوشع اول المجاهدين121 وراس الفائزينا

٢٤٥. بالسند والعز المقوم له وباشرف دُعاه كانوا كاسرينا

الى العمالقه الزنادقه هناك والعملاق بنفسه صاروا ذابحينا

واتى امر الله للسيد الرسول دون هذا الذكر للزاكرينا

ليتزكرون فضل ابن نون جيل بعد جيل للراشدينا

ان هذا المعجز هو لعظيم كيلا ينكره الناكرينا

٢٥٠. عوننا العون الربانى لقوماً بصفات القدسيه متصفينا

واتيناهم ببر سين مترهفين بالبراهين والايات المتواترينا /

قبال الجبل نزل عسكر القوم فى اقوم شان وهم صادرينا

احاطة لهم ملايكة العرش ثم كانوا فى معسكرهم ثابتينا

ونادى الله الرسول جهراً وجميع القوم هناك سامعينا

٢٥٥. اقبل يا موسى ولا تخف لنكون واياك متناجينا

لنعطيك الامانه والرساله انا ما اصطفينا سواك امينا

فصعد الرسول بعد ان اوصى هرو ن مع الشيوخ الراسخينا

للثبات على ما اقامهم كيلا يعود القوم زالينا122

واقام هناك في الغمام س٦تة ايام كوامل تامينا

٢٦٠. وفى الس٧ابع ناداه مولاه فصعد والملايكءه له متجردينا

لياخذوا سلامه ويعلوا مقامه وهم عن امر الله له مكرمينا

كرم الله وجهه بالنور الاعظم مع مقابلته الى الساكينا123

والنور الذى لبس وجهه المشرق رد نور الشمس والملايكه شاخصينا

وانتهى الى سدرة المنتها124 وهم له كوسى؟ من نور خاملينا

٢٦٥. صعد وارى تحية الحضره125 ورمز بالمتخذ عن الله دينا126

ولما ناداه انا الله الهكم كانت رعود وبروق عظايم واردينا

ورعب عظيم لحق بالقوم كذا وصاروا مما رءوه منبهرينا

وعند سماع العشر كلمات حق وقعوا سجود وللرسول قائلينا

انت اسمع وقول كالأمر لنا فأنا لمثل هذا السماع ماضينا /

٢٧٠. وان عدنا الى مثاله نقول الحق اننا فنينا

امنا بربنا والعشر كلمات وبك وبرسالتك التى تأتينا

واعرض الرسول لله امرهم فأجابه يا ليتهم ثابتينا

يثبت الله الذين امنوا بموقفك هذا كيلا يقولوا نسينا

يوم سينا والسبع حجب الذي هم لك متحوطينا

٢٧٥ رفعة127 لك رفعنا قدرهم ليعتبرون شانك المتفهمينا؟

كى لا يغشمون128 كيف كان صفات من هو يناجينا

يا هنا من انت لهم مرسل سعد ومن كانوا بك متمسكينا

مسكوا عروة الوثقى129 حقاً وكانوا لمدا الحق لاحقينا

من الذى لمثلك يكون وله سائر الامم شاهدينا

٢٨٠. على الصيام التام والقيام اربعين يوم كانوا كاملينا

واعطاه الامانه لصحة الأمانه منة المنان ومنحة ارحم الراحمينا

لوحى جوهر بدع القدره130 فيهم العشر كلمات مسطرينا

فى الاربع سور لا كما زعموا انجس الناسخينا131

وكانوا للوجود عزاً وجود لولا المقادير هنا سابقينا

٢٨٥. سبق لعلم الله وحرى؟ الواقع في حق المستحقينا

اه لو استقامت هذه الالواح كانت استقامت الدنيا فى تهوينا

ولا كان للنكال مدخل بل كان سرور وحبور وزينا

ان هذا ما اراده الله لتستمر نار الأكدار تصلينا 132/

كيف لا ومن قبل الورود بالتقادير فعلوا القبيح المتقابحينا

٢٩٠. عجلاً لعين صباً كان ذهب ممن عن الحق زايغينا

مصاغ الكفار للكفر صار واتوا بالذى كانوا مستعرينا

وجلبوا العار على زواتهم بئس ما صاروا به مبرقعينا

علم علام الغيوب واعلم رسوله بالذى صاروا فاعلينا

امضى يا موسى لقومك كفروا وعبدوا الاجانب133 الجاهلينا

٢٩٥. فانى اهلكهم كطرفة عين جزاهم واجعلك الى قوماً عظيما

فأبدا عليه السلام الشفاعه وقال ربى لا تدع الشامتينا

يجعلون قومك في لغاتهم انك التواب134 على العاصينا

ادكر لابراهيم واسحق ويعقوب عهودك الحق الثابتينا

وملكهم الاراضى المقدسه واعفوا135 عنهم يا خير المعافينا

٣٠٠. فعفى الله لشان من تشفع وكان الله محب المحبينا

ان احسنوا احسنوا لنفوسهم ومن جنوا بافعالهم جانيينا136

وامر الله رسوله بالحكم عن اساؤا وزاغوا وكانوا غالطينا

فانحضر عن الجبل بموكبه ومن بعد سمع نغمات؟ الجاحدينا

تفهم منها لجة؟ كفراً شديد والبعض فيه صاروا مستفرقينا؟

٣٠٥. اقبل ونظر الشبه البشع وقال الويل لكم يا فاعلينا

والقى الالواح137 من على يداه ولتعس الأمه صاروا منكسرينا /

فانكسر الجاه والنجاح الفلاح ولم بقى خير للمستقبلينا

واُخذ العجل وحرقه هناك لكشف فضايح المتهلكينا

ورشه على وجه المآء واورد لاستقاء السأيينا

٣١٠. فرسم ذهبه فم من ذهب وظهرت العلامه على الملتحقينا

وامر بتجريد سيف الحكم وكانت البعض للبعض قاتلينا

وانقرضوا عباد العجل اللعين وكانت من هم لهم واقعينا

وذنوبهم عليهم باقيه ليوم اللقا138 وهم واقفينا

بين ايدى ملك عادل يورث النفوس ما كانوا كاسبينا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل