المحتوى الرئيسى

بالفيديو.. الديب : مخصصات الرئيس 80 ألف جنيه بخلاف معاشه الشهري

06/28 18:32

القاهرة : استطاع المحامي المخضرم من استخدام نبرات صوته الهادئ احيانا والانفعال بحركات من الوجه والتلويح باليدين وكأنه في قاعة المحكمة اثناء المرافعة عن متهمة الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك، وتنوعت نبراته المثيرة للشفقة في وصفه التفصيلي لحالة الرئيس السابق الصحية وان سوزان ثابت (الهانم) ـ كما اطلق عليها في معرض حديثه ـ هي من تقوم بإدخاله إلى الحمام ومساعدته، محاولا استعطاف المشاهدين.

واتضحت نبرات الاستعطاف التي يحاول أن يتحدث بها المحامي الديب "يوجد الكثير من الحقائق يمكن ان تبرئه.. لا يريد الرئيس الاعلان عنها حفاظا على امن واستقرار مصر"، مؤكدا أن معظم اوقات الرئيس يقضيها في غيبوبة، وأكد الديب أنه شخصيا يرفض بقاء مبارك ثلاثين عاما في السُلطة.

وأكد المحامي فريد الديب أن مبارك له مخصصات شهرية نتاج حصوله على ثلاثة نجوم وهي نجمه الشرف الحاصل عليها من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ونجمة الشرف الثانية الحاصل عليها من الرئيس الراحل انور السادات ونجمة سيناء الحاصل عليها بعد حرب أكتوبر وتبلغ قيمة هذه المخصصات المادية التي تصرف لمستحقها طوال الحياة على ما يقارب من 80 ألف جنيه شهريا.

جاء ذلك ضمن حوار المحامي فريد الديب مع الاعلامي معتز الدمرداش، مساء أمس في الحلقة الاولي من البرنامج الجديد "مصر الجديدة" الذي يذاع على قناة "الحياة"، واستهجن الديب من أن الدمرداش عرض فيديو خاصا بالشهيد محمود خالد قطب، والذي عرف اعلاميا بشهيد السيارة الدبلوماسية الذي لفظ انفاسه الاخيرة أول أمس متأثرا بجراحه الخطيرة، اثر تعرضه لدهس من إحدى السيارات في شارع قصر العيني بعد أن قام فيما يعتقد رجال من الشرطة غير الشرفاء بالاستيلاء على سيارة دبلوماسية تابعة للسفارة الامريكية ودهست ما لايقل عن سبعة أشخاص.

وقال الديب ان الرئيس السابق كان اول من أيد الثورة المصرية، لكنه "زعلان" جدا من أنه خدم مصر ما يقارب من 62 عاما ويحدث فيه ما حدث، معترفا بمآخذ كثيرة على نظام حكم مبارك، مشيرا إلى أن مروج فكرة التوريث كان من بعض المحيطين لمبارك رافضا أن يقول أسم من روج لما اعتبره شائعة.

التوريث شائعة

وبالرغم من أنه اعتبر التوريث شائعة دافع دفاعا شرسا عن الفكرة واعتبر أن تفوق نجل الرئيس ليس من العيوب ملمحا في ذلك الى تعيين اساتذة الجامعة لأبنائهم والقضاة لأبنائهم، ومواجها معتز الدمرداش ذاته بأن والديه كانت لهما مكانة مرموقة في الاعلام طارحا سؤالا على الدمرداش "هل كانا يرفضان ان يكون لهما ولد يسلك نفس المسلك"، الا أن الدمرداش قال "له مصر قضت على الثورة في 1952 يا استاذ فريد".

ابناء مبارك لم يتوليا مناصب

واعتبر الديب أن ابني الرئيس السابق لم يتوليا ايا من المناصب السياسية على الاطلاق، معتبرا ان العيب في الشعب المصري الذي يضخم الامور ولا يتعامل مع الاشياء على طبيعتها.

الشعب لم يطح بالرئيس

ورفض الديب أن يستخدم الدمرداش كلمة أن الشعب اطاح بالرئيس السابق، وفضل أن تكون الشعب طالب الرئيس بالتنحي وهو استجاب للمطلب.

واستطرد الديب حديثه أن الملايين مستعدون للدفاع عن الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك، مؤكدا أنه ومجموعة كبيرة من هؤلاء يتبنون قضية الرئيس والدفاع عنه، مشيرا إلى أن تجميد الاموال لا يعني تجيمد المستحقات والمعاش إنما هو تجميد فقط للارصدة البنكية.

وفي سؤال بخصوص اتعابه عن المحاماه من الرئيس السابق حسني مبارك قال إنه أمر شخصي وان مرافعته عنه نابعه عن حبه الشديد لمبارك وأن كل ما يلصق به غير صحيح، رافضا الاجابة عن المسائل المادية الخاصة بالعلاقة بينه وبين المتهم الذي يدافع عنه.

الاعلام مضلل وكاذب

واشار الديب إلى أن الاعلام مضلل وكاذب ويقوم بالاغتيال المعنوي لموكله وأن التقارير الاجنبية غير صحيحة وأن الصحفي الكبير محمد حسنين هيكل كان مروجا لهذه الاكاذيب، وفي شأن الارصدة الموجودة بالخارج انفعل الديب قائلا لا احد يجرؤ على أن يثبت ذلك، وان مبارك يتم الزج باسمه ضمن هذه الأكاذيب.

وقال متحديا إنه لا يستطيع أن يقول شخص واحد في العالم ان الرئيس السابق يمتلك دولارا واحدا في احد البنوك الاجنبية، وان مبارك له حساب بنكي في بنك مصر فرع مصر الجديدة لا يزيد على 7 ملايين جنيه والقصر الموجود في شرم الشيخ المثار خلاف حوله بشأن قيمته التي كانت بحوالي 500 ألف جنيه مصري.

وفي شأن ثررة نجلى الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك قال الديب أنهما أغنى من والدهما،

موقعة الجمل

وفي استعراض للمحامي الديب قال إن خطاب مبارك تسبب في اثر كبير على نفوس الناس بخطابه يوم 1 فبراير 2011، مشيرا إلى أن ما حدث في يوم 2 فبراير 2011 كان من تدبير من يريد اجهاض ما خلفه خطاب مبارك في نفوس العامة اليوم الذي سبقه، قائلا بانفعال شديد ملوحا بيديه في الهواء وكأنه في مرافعة أمام هيئة محكمة "هذا فصل اتعمل في الرئيس.. مش الرئيس اللي عمله" إلا أن الدمرداش قاطعه قائلا له "مين هيصدق الكلام دة.. مين هيصدق الكلام ده".

ونفى الديب ما تم تداوله عن طلبه لنقل محاكمة مبارك لمدينة شرم الشيخ، وأكد ان المحاكمة السريعة لا تكون عادلة ويرفض المطالبة بها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل