المحتوى الرئيسى

اقتصاديون يشيدون برفض المجلس العسكري للاقتراض الخارجي

06/28 16:52

كتب- محمد ونس:

أكد اللواء سامح صادق مساعد وزير الدفاع وعضو المجلس العسكري، أن المجلس رفض مبدأ الاقتراض الخارجي لتمويل عجز الميزانية، عندما رأى أن شروط البنك الدولي التمويلية ستكون ضد السيادة المصرية، وقال في مداخلة له بإحدى جلسات مؤتمر مستقبل مصر الاقتصادي الذي نظمه اتحاد الصناعات: إن المجلس العسكري كان بمقدوره ترحيل الأزمة إلى الأجيال المقبلة وقبول فكرة الاقتراض لحل المشاكل المالية القائمة، إلا أن المجلس قرر أن يتحمل مسئوليته في حماية مصر ورعاية مستقبلها، خاصةً أن خدمة الديون أدت إلى إفلاس دول كثيرة كانت تعاني من أزمات مالية واقتصادية، وهو ما دعانا للاستفادة من الدروس الدولية.

 

وأيد موقفه الدكتور سلطان أبو علي وزير الاقتصاد الأسبق الذي وصف رفض الاقتراض الخارجي بالقرار الحكيم، وأشار إلى أن نسبة الدين الخارجي حتى الآن آمنة.

 

وكان مؤتمر مستقبل مصر الاقتصادي قد بدأ أعماله صباح اليوم وسط حشد كبير من شباب الثورة ورجال الاقتصاد والأعمال وأساتذة الجامعات تحت شعار "استثمار+ تشغيل = عيش وحرية وعدالة اجتماعية"، وشارك في المؤتمر ممثلان عن المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وهما اللواء محمد مصيلحي رئيس هيئة الإمداد والتموين واللواء سامح صادق مساعد وزير الدفاع.

 

وأعلن جلال الزوربا، رئيس اتحاد الصناعات، أن هذا المؤتمر سيغير كثيرًا في خريطة مصر الاقتصادية خلال الفترة المقبلة، ورحَّب بمشاركة الدكتور مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا السابق، وقال: إن على مصر أن تواجه العديد من التحديات لتحقيق الهدف المنشود للوصول إلى معدل نمو 9 أو 10%، وعلى رأسها زيادة الاستثمارات المباشرة، واستعادة قطاع الأعمال لنشاطه، وتغليب مصلحة مصر فوق الجميع، وأوضح أن المؤتمر سيقدم رؤية حقيقية للنهوض بالاقتصاد المصري، مؤكدًا أن التوصيات التي سيخرج بها المؤتمر سيتم عرضها على الحكومة، وسترسم "خريطة طريق" للاقتصاد المصري للمرحلة القادمة، حيث يتخذ مجلس الوزراء إجراءات لتطبيقها خلال المرحلة المقبلة.

 

ومن جانبه أكد إلهامي الزيات رئيس اتحاد غرف السياحة أن مصر حققت إنجازاتٍ كبيرةً في السياحة العام الماضي بلغت 14.7مليون ليلة سياحية وحققت عوائد تقدر بـ12 مليار دولار، وأن هذه النسب تراجعت بشدة بعد الثورة، إلا أنها بدأت تعاود الصعود مرةً أخرى بما يبشر باستعادة النشاط السياحي وزيادته خلال فترة قياسية.

 

وأجمع المشاركون في المؤتمر على تفاؤلهم بالمستقبل الاقتصادي لمصر بعد الثورة، وقال الدكتور أحمد جلال المدير التنفيذي لمنتدى البحوث الاقتصادية إنه شديد التفاؤل بمستقبل مصر حتى لو كانت ستواجهنا بعض المتاعب على المدى القصير؛ لكن المنافع ستكون كبيرة على المدى المتوسط.

 

وأضاف أن الخروج من الأزمة الاقتصادية في يد السياسيين، وشدد على ضرورة توفير العمالة الماهرة، وإصلاح التعليم حتى نستطيع تحقيق النمو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل