المحتوى الرئيسى

"شباب الثورة" يتهمون الزوربا بانحيازه لرموز النظام السابق

06/28 15:37

اتهم شباب الثورة جلال الزوربا، رئيس اتحاد الصناعات، بانحيازه نحو رموز النظام السابق جاء هذا خلال أعمال المؤتمر الاقتصادي الذي نظمه اتحاد الصناعات المصرية تحت شعار "استثمار+ تشغيل = عيش + حرية + عدالة اجتماعية".
أكد جلال الزربا، رئيس اتحاد الصناعات المصرية،أن الشعب المصري ليست لديه القدرة حتي الآن علي التصويت نظراً لافتقاده للعدالة الاجتماعية، مشيرا إلي أن السياسة المصرية قبل 25 يناير كانت بها عيوب أكثر من العيوب الاقتصادية.
وطالب رئيس اتحاد الصناعات بإسقاط جرائم الاعتداء علي المال العام لتيسير أعمال الاستثمار وكذلك عدم التسرع في إصدار الأحكام خاصة المنظورة أمام القضاء من أجل تسيير عجلة الإنتاج ناكرا انحيازه لرموز النظام السابق.
ورفض الزوربا سياسية الاقتراض من الخارج، مؤكداً أن الدين الداخلي هو الأخطر علي مصر الآن، مشيرا إلي عدم وضع القطاع الخاص في بوتقة واحدة ولا ينبغي الهجوم عليه والحل الآن في أيدي السياسيين وليس الاقتصاديين.
وطالب بضرورة الاهتمام بالإصلاح الأمني، حيث إنه هو السبيل الوحيد لتنمية الاقتصاد الداخلي
وأكدت د. ماجدة قنديل، رئيس المركز المصري للدراسات الاقتصادية، أن جزءًا كبيرًا من التضخم في مصر مستورد بسبب الأزمة العالمية وارتفع هذا التضخم 25% بعد الثورة.
مشيرةً إلي أن 95% من عجز الموازنة يتم تمويله من مصادر محلية، كاشفة عن أن البنوك العاملة في مصر تعاني من تكدس السيولة نظراً لعدم القدرة علي توظيفها.
وأوضحت أن الاقتصاد المصري لم يكن لديه القدرة علي استقطاب الاستثمارات المباشرة قبل الثورة وأن غالبية هذه الاستثمارات عبارة عن تدفقات قصيرة الأجل، مشيرة إلي أن الاستثمار الأجنبي ذهب ولم يعد معظمه لافتة أن القطاع الخاص عاني من تدهور السمعة بعد الثورة وكذلك الإعلان عن الضرائب علي رأس المال ووقف دعم الصادرات الذي يقلل من القدرة التنافسية لها
وقالت قنديل: نحتاج مليون وظيفة سنوية لتطبيق ما نادت به الثورة لتقليص البطالة وتطبيق العدالة الاجتماعية منوهة عن عدم وجود وظائف بأجهزة الدولة.
ومن جانبه قال أحمد جلال، المدير التنفيذي لمنتدي البحوث الاقتصادية: إننا لا نريد القطاع الخاص الذي يعيش علي الريع والاتفاقيات الخاصة الاحتكارية، حيث إن هناك قطاعًا خاصًا طيبًا وأخر خبيثًا ونحن نريد قطاعًا منتجًا ومبدعًا وليس غير ذلك.
وحول المطالبات برفع قيم الجنيه المصري حتي يتعادل مع الدولار أكد جلال أن هذا ليس هدفًا وإنما الهدف تحقيق معدلات نمو عالية ينتج عنها معدلات تشغيل سنوياً حتي يشعر الشعب بعوائد تلك التنمية، مشدداً علي أن قوة العملة من قوة الاقتصاد.
وفي سياق متصل قال هشام عز العرب، رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب للبنك التجاري الدولي: إن إصلاح التعليم وكذلك الإصلاح الإداري هما الطريق الوحيد لضمان قوة الأعمال ومن ثم قوة الاقتصاد.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل