المحتوى الرئيسى

تغيير اسم منظمة المؤتمر الاسلامي وحذف اية قرانية من شعارتها

06/28 17:19

أستانة - أ ش أ -

بدأت أعمال الدورة الثامنة والثلاثين لمجلس وزراء الخارجية، بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، (منظمة المؤتمر الإسلامي سابقا)، في أستانة عاصمة كازاخستان، الثلاثاء بحضور الرئيس الكازاخستاني، نور سلطان نزار باييف، والأمين العام للمنظمة، البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو.


 


وشهدت الجلسة الافتتاحية إجماع الدول الأعضاء على قرار تغيير اسم منظمة المؤتمر الإسلامي، ليصبح (منظمة التعاون الإسلامي)، كما تم تعديل شعار المنظمة بسبب تضمنه للآية القرآنية " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا"، حيث ترجع حجة تعديل الشعار لوضعه على مكاتبات المنظمة ووثائقها ومستنداتها والتى كثيرا ما تتعرض للدهس بالاقدام حين تقع على الأرض.


 


ويعكس القرار الجديد تحولا نوعيا في أداء المنظمة، وارتقاء كبيراً بفعاليتها كمنظومة دولية تعمل في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية.


 


وأشاد الرئيس الكازاخستاني نزار باييف في كلمته أمام الاجتماع، بالدور المهم الذي تقوم به منظمة التعاون الإسلامي، معتبرا أنها باتت "الأمم المتحدة للعالم الإسلامي"، ومشددا في الوقت نفسه على الحاجة الماسة للدور الكبير الذي تضطلع به.

وقدم نزار باييف جملة من المقترحات عكست إيمانه الكبير بأداء المنظمة وطاقاتها الكامنة، لافتا إلى أن العالم الإسلامي يستحوذ على ما نسبته 70% من الموارد الطبيعية، في مقابل نسبة 7% فقط من نصيبه في التجارة العالمية.


 


وقال رئيس كازخستان إن ذلك يستدعي تقديم عدد من التصورات الاقتصادية، والتي تتعلق بدعم المشاريع المتوسطة والصغيرة، فضلا عن تعزيز نظام التمويل الإسلامي، والذي قطعت كازاخستان خطواتها الأولى الواعدة فيه. كما تقدم باقتراح زيادة تمثيل منظمة التعاون الإسلامي في مجموعة العشرين، لتمكينها من الدفاع عن مواقفها في القضايا الحيوية على المستوى العالمي.


 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل