المحتوى الرئيسى

مفاجأة سكوتلانديارد: سعاد حسني قتلها رجلان وامرأة مسلمون شرقيون

06/28 15:38

مفاجأت جديدة كشفتها التحقيقات السرية التي أعادتها الشرطة البريطانية "سكوتلانديارد" فى قضية مقتل الفنانة المصرية سعاد حسني من خلال الكشف عن التقرير المبدئى للطبيب الشرعي في الجريمة.

فقد كشفت التحقيقات التي اعتمدت على التقرير المبدئي ان رجلين وامرأة هم الذين ارتكبوا جريمة القتل بعد قيامهم بتعذيب السندريلا بتوجيه ضربات إليها، بعد التحقيق معها لعدة دقائق بالطبع حول مذكراتها التي كانت قد انتهت من كتابتها قبل الحادث بأيام.

وقد كشفت التحقيقات ان السندريلا الراحلة قاومت الجناة بكل قوتها بل وصفعت احدهم كما جذبت المرأة من شعرها بقوة وقد تبين هذا من خلال الأثار التي عثروا عليها في أظافر سعاد حسني وشعرة يميل لونها للاحمرار في يدها.

وبعمل التحاليل تبين أن تلك الآثار لأشخاص شرقيين بل ومسلمين، علما بأن الـ"DNA" يحدد منشأ الإنسان وعناصر جسده، فالمسلم الشرقي تختلف عناصر جسده عن الأوروبي والهندي والأمريكي المسيحي أو الأمريكي، فكل ديانة أو فصيل بشري له عناصر خاصة وعلي هذا النحو تم تحديد ديانة الجناة.

وأوضحت التحقيقات ان عمليات التعذيب تمت قبل أن يقوم الجناة بقطع أسلاك الشرفة بمقص حاد يستخدم في محال الأسماك وجذب المجني عليها أمام الشرفة ليغشي عليها قبل أن يقوموا بإلقائها منها، وتبين هذا بوجود تخثر في حجيرات القلب تفيد بالسكتة قبل السقوط.

كما تضمنت التحقيقات شكوكا حول تورط مافيا لندن في وقائع قتل سعاد حسني وأشرف مروان والليثي ناصف خاصة في ظل تشابهها التام.

تجدر الإشارة إلى ان شقيقة سعاد حسني قد قدمت مؤخرا أدلة جديدة تدين صفوت الشريف -رئيس مجلس الشورى السابق- بالتورط في قتل شقيقتها، مطالبة بالتحقيق مع نادية يسري صديقة سعاد حسني التي أخفت حقيقة أنها وجدت بقعة دماء علي وسادة سعاد.

و الأيام القادمة كفيلة بكشف غموض مقتل السندريلا فالحق لابد وان يظهر مهما طال الزمان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل