المحتوى الرئيسى

الحنين لقصر الملك فاروق بعابدين يجذب النوبيين لـ5 مقاهٍ

06/28 15:24

وجوه سمراء وملامح مصرية أصيلة وأفراد يتجاذبون أطراف الحديث ويجلسون فى مجموعات أشبه بحلقات نقاشية لا تقتصر فى كلماتها على أحوال المعيشة، وتمتد للمشاكل البلد السياسية، هذا المشهد تجده يتكرر يوميا أمامك على قهاوى النوبيين الذين رفضوا بعد هجرتهم الأولى والثانية إلى القاهرة بأن يسكنوا فى أماكن متفرقة، ولكنهم أرادوا أن يكونوا حياتهم وأن يعيشوا معا مثلما كانوا من قبل.

ونجح النوبيون فى تقسيم أنفسهم فى عدد من المناطق فى القاهرة ويتركز أغلبهم فى منطقة عابدين، وإمبابة وبولاق وإن كان العدد الأبرز فى عابدين حيث كانوا يعملون فى الماضى فى قصر الملك، وتتمركز أغلب القهاوى النوبية فى نفس المنطقة يوجد بها ما يزيد عن 22 جمعية نوبية، وخمسة قهاوى نوبية هى أماكن تجمع النوبيين يوميا فى المساء، حتى إن كانوا من غير قاطنى المنطقة يفضلوا أن يأتوا ليلتقى بأصدقائهم .

أول هذه القهاوى هى قهوة عبد النبى والمعروفة بقهوة فنانى النوبة لوجودها أمام نادى على كوبانة الفنان النوبى الشهير، على هذه القهوة يجلس الفنانين النوبيين يوميا باحثين عن رزق قلما يوجد فى عصر غلب على جمهوره البعد عن أغانى التراث.

سيد سليمان واحد من فنانى النوبة قابلناه على القهوة كان جالسا يتكلم عن زمن غنائى مضى، ويتذكر أيام كان يغنى ويستمع له الجميع، أما الآن فنضب الحديث عن الغناء مثلما نضب استخدامه قال سليمان: " كنا معتادين أن نجلس على القهوة يوميا، قبل الذهاب لأفراح والحفلات نتحدث ونأكل ونشرب ونتدرب، وهنا كان يتجمع أعظم فنانى النوبة، من على كوبانة وأحمد منيب وغيرهم".

قهوة عبد النبى واحدة من أشهر القهاوى النوبية، حيث تم بنائها منذ ما يزيد عن 70 عاما، على يد أحد النوبيين الرياضيين.

على بعد أمتار تجد قهوة الملوك هذه القهوة تختلف تماما، لأن من يجلس عليها يتحدث عن مشاكل النوبيين وكيفية الرجوع لأراضيهم مرة أخرى.

قهوة ملوك يجذبك بها مشهد لرجل برزت تجاعيد وجهه لدرجة تشعرك أنه من زمن مضى، وآخر هو أن الجالسين حولوا القهوة لحلقة نقاشية عن مشاكل النوبيين.

الحاج أحمد بشير 60 عاما، أحد العاملين بالقهوة ونوبى الأصل، كان يعمل شئون قانونية بفندق النيل هيلتون ثم انتقل للعمل مع أقاربه النوبيين، رفض بشير ما يقوم به بعض الزبائن من الحديث عن مشاكل النوبة قائلا: "القهوة مكان لتبادل الكلمات والتعرف على مزيد من الصداقات، أما المشاكل الخاصة بالنوبيين فمكانها فى الجمعيات وليس هنا".

وقال حسن على حسن صاحب القهوة: "بنينا القهوة منذ ما يزيد 30 عاما، وكانت عملا تجاريا فى البداية ثم تحولت لمكان لمقابلة النوبيين يوميا، والحديث معهم، حيث يأتى يوميا بعد العشاء نوبيين من عابدين وغيرها لتبادل الحديث والتعرف على أحوال الأهل والأصدقاء وتذكر أيام البلد القديم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل