المحتوى الرئيسى

بهاء حجازى يكتب: الثورة نجحت بمادة

06/28 14:36

عزيزى المواطن عزيزى الطالب اسرح معى بخيالك فى أنك تجلس فى إحدى امتحانات الثانوية العامة "امتحان علم نفس مثلا" وأى حد يتخيل نفسه فى اللجنة اللى يحبها "مشفتش ديمقراطية أكتر من كدة" ودعنى أن أتخيل أنى واضع الامتحان وورقة الأسئلة كانت من سؤال واحد إجبارى هو "لقد نجحت ثورة الخامس والعشرين من يناير فى حصد العديد من المكاسب ولكنها فشلت فشلا ذريعا فى .............؟ أكمل مع التعليل، مع العلم أن وقت الإجابة محدود "ليس لديك وسائل للمساعدة" كمل بقى سرحان وتخيل أنك من ثوار يناير".

حبيبى القارئ أود أن أخبرك أن كل الإجابات صحيحة لأن هذه وإن كانت تشبه معجزة لنبى كما كان يحمل الثوار لكنها ليست معجزة، فوجه الشبه يكمن فى قدسيتها، وليس فى أن كليهما خال من الأخطاء، فاعترف معى أن كلا منا عندما يجاوب عن هذا السؤال، قد يجد أن الثورة بالفعل، وكما يردد الطلاب "طلعت بمادة"، فهى لم تنجح النجاح المطلق، وإن أرادت أن تدخل كلية فهى لن تجد كلية قمة تقبلها.

عزيزى القارئ دعنى أستعرض معك آراء بعض الناس لما عرضت على أذهانهم هذا السؤال فالبعض أجاب الفوضى والعشوائية، والآخر ذكر أنها فى البلطجية التى ملأت البلاد فى الفترة الأخيرة، والآخر فى كم السلوكيات غير المرضية بالمرة التى تفشت بالمرة بعد الثورة، فالمواطن يرى أنه "بالبلدى كسر عين الشرطة" وخلاص لو طلب يشوف أوراقى هطلع عينه طيب أسال نفسك هو ده مش دوره.

أما عن الثوار فلهم منى جزيل الامتنان والتقدير ولكنى أعيب عليهم انقسامهم على أنفسهم، فأصبحنا نرى أننا وكل يوم نجد أنفسنا أمام مجموعة من الشباب يطلقون على أنفسهم "شباب يناير" و"شباب الثورة" مسميات كثيرة لكنها واحدة، وكلنا يعرف "أن من تفرقت عصبته خارت قواه" القوة مع الجماعة، أما وبما أنك تخيلت أننى واضع الامتحان فمن حقى أن أضع نموذجا للإجابة، وفى الحقيقة أن نموذج الإجابة سيكون غريبا لأنه سيسمح بتعدد الإجابات ويكون مفتوحا، وإن كنت أفشل الثورة فى شىء ما إنما هو وضع طبيعى فلا يوجد مرحلة انتقالية فى التاريخ بلا خسائر، والأدلة كثيرة وموحية "فرنسا عم الخراب أرجاءها بعد الثورة الفرنسية 1989 من الميلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل