المحتوى الرئيسى

الكويت: اعتراض برلماني على الزيادات الإنفاقية في الموازنة الجديدة

06/28 14:31

الكويت - فادية الزعبي

اعترض معظم نواب مجلس الأمة الكويتي اليوم الثلاثاء على الزيادات الكبيرة التي أضيفت إلى الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2011/2012، معتبرين أنها غير مبررة وغير مرتبطة بزيادة الإنتاجية.

جاء هذا الاعتراض أثناء مناقشة مجلس الأمة الكويتي لتلك الموازنة الجديدة التي سيكتمل نقاشها يوم غد الأربعاء. وكان رئيس لجنة الميزانيات في المجلس النائب عدنان عبد الصمد من أشد المهاجمين لتلك الزيادات الإنفاقية في الموازنة محذراً من خطورتها على اقتصاد البلد، قائلاً "لو انخفض سعر برميل النفط الكويتي عن 89 دولارا فإن الحكومة ستضطر للسحب من الاحتياطي لتغطية العجز".

يذكر أن تقدير سعر برميل النفط الكويتي في الموازنة الجديدة هو 60 دولاراً للبرميل (سعره في السوق يوم أمس الإثنين 99.35 دولارا، ويوم الجمعة الماضي 101.05 دولارا)، وعلى أساس هذا التقدير المتحفظ فإن الإيرادات النفطية في الموازنة تبلغ 12.3 مليار دينار كويتي، والإيرادات غير النفطية 1.13 مليار دينار، وجملة الإيرادات 13.4 مليار دينار، أما إجمالي المصروفات والإلتزامات فهو 17.9 مليار دينار.

وبما أن الكويت تستقطع كل عام من الإيرادات 10% تخصصها لصندوق احتياطي الأجيال القادمة، فإن العجز المتوقع تبعاً لذلك هو 5.83 مليار دينار.

ولكن الموازنات العشر السابقة حققت فائضاً مالياً بدل العجز الذي توقعته وذلك بسبب ارتفاع سعر برميل النفط عن السعر المقدر في الموازنة. فمثلاً بلغ الفائض في الحساب الختامي لموازنة العام الماضي (2010/2011) نحو 6.5 مليارات دينار (حوالي 23.4 ملياردولار).

من جهته شن النائب عبد الرحمن العنجري هجوماً شديداً على السياسة المالية للحكومة، وقال إن الميزانية المقترحة لا تشتمل على الانفاق الرأسمالي لخلق وظائف جديدة، وهذه السياسة ستفشل في جعل الكويت مركزاً مالياً وتجارياً.

أما النائب عادل الصرعاوي، فقال أن أكثر من 70% من الميزانية يذهب إلى باب الرواتب والأجور والدعم (الدولة تدعم الكهرباء والماء والوقود وبعض المواد الغذائية وغيرها).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل