المحتوى الرئيسى

أوكامبو: الثوار هم من سيعتقل القذافي

06/28 14:17

قال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية إنه لن يطلب من حلف شمال الأطلسي الناتو تنفيذ مذكرة التوقيف التي أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية ضد العقيد الليبي معمر القذافي ونجله ورئيس جهاز مخابراته، في حين رفضت الحكومة الليبية قرار المحكمة.

وأوضح لويس مورنيو أوكامبو أن الثوار وعدوا بأنهم من سيلقون القبض على القذافي، مؤكدا في الوقت ذاته أن الطريقة المثلى هي أن تلقي هي أن تعتقل الحكومة الليبية القذافي وابنه سيف الإسلام ورئيس استخباراته عبد الله السنوسي.

وردا على سؤال عن كيفية تحقيق ذلك أجاب "يمكن أن يحصل عندما ينقلب قادة  نظامه عليه، هذا هو الحل الأفضل".

وبشأن أسباب اكتفائه بطلب مذكرات التوقيف لهؤلاء الثلاثة، أجاب بأنه يعتقد أنهم "الهرم الأساسي في النظام. فالقذافي أعطى الأوامر بقمع المحتجين وابنه سيف الإسلام الذي كان يتصرف كرئيس وزراء أعطى أوامر أيضا، أما الذي نفذ فهو السنوسي".

طرابلس ترفض
من جهتها رفضت الحكومة الليبية قرار المحكمة الجنائية الدولية، واعتبرت القرار غطاء للناتو للقضاء على القذافي.

وقال وزير العدل الليبي إن ليبيا ليست طرفا في اتفاقية روما ولن تقبل اختصاصات المحكمة الجنايات الدولية.

لكن القرار لقي ترحيب المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي, وقال المتحدث باسم المجلس جلال القلال إن المجلس سعيد للغاية لأن العالم بأكمله توحد في مقاضاة القذافي على الجرائم التي ارتكبها، مشيرا إلى أن أمر الاعتقال جعل أي محاولة للتفاوض مع القذافي عديمة الجدوى.

فقد الشرعية
من جهته اعتبر المتحدث باسم البيت الأبيض أن إصدار المذكرة مؤشر إضافي إلى أن العقيد  الليبي فقد شرعيته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل