المحتوى الرئيسى

أساليب جديدة لعلاج مرض القلب

06/28 13:57

التمارين الشديدة المتقطعة قد تكون مفيدة لمرضى القلب (غيتي)


خبران مفرحان لمرضى القلب، الأول من صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية مفاده أن مريض القلب يمكنه أن يستمتع بممارسة التمارين الشديدة، والثاني من صحيفة دايلي تلغراف البريطانية ومفاده بأن التأمل يمكن أن يخفض خطر الإصابة بالسكتة القلبية إلى النصف.

 

 

صحيفة وول ستريت تناولت تجارب أجرتها الأستاذة في الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا ترين موهدولت على 107 مرضى بالقلب. بحث موهدولت ركّز على إعطاء المرضى تمارين أكثر شدة من التمارين البسيطة التي يُنصح مرضى القلب بممارستها عادة، واستنتجت أن التمارين الشديدة قد حسنت امتصاص الأوكسجين لدى المرضى رغم أنهم خسروا نفس السعرات الحرارية التي يخسرونها عادة في تمارينهم البسيطة.

 

 

أما مدير برنامج إعادة تأهيل مرضى القلب والشرايين في مايو كلينيك بالولايات المتحدة راي سكويرز، فهو يلزم منذ أربع سنوات مرضاه بممارسة تمارين أكثر إجهادا من المألوف، ولاحظ مع الوقت تحسنا ملموسا.

 

 

ويعلق سكويرز بالقول "إذا عدنا 50 سنة ماضية، كان الناس ينصحون بعدم ممارسة أي جهد لأسابيع بعد الإصابة بالسكتة القلبية، ولكن مع الوقت تعلمنا أن ذلك كان اعتقادا خاطئا".

 

 

روجر سولهايم، مدرس متقاعد في السابعة والسبعين من عمره، وأجرى عملية جراحية في القلب في مايو كلينيك في أبريل/نيسان الماضي، وبعد ثلاثة أسابيع من العملية الجراحية، بدأ ببرنامج إعادة تأهيل، وكانت لياقته منخفضة في البداية، حيث لم يتمكن من الصمود أكثر من 20 دقيقة على جهاز التمرين.

 

 

وبعد أسبوعين من التمرينات المعتدلة المجهود، طلب الأطباء في العيادة من سوليهام أن يقوم ببعض التمارين الأكثر إجهادا بشكل متقطع بواقع دقيقة واحدة لكل خمسة دقائق. وكانت النتيجة ارتفاع لياقة سوليهام وأصبح يستطيع الصمود على جهاز التمرين لمدة 35 دقيقة.

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل