المحتوى الرئيسى

مؤتمر "اقتصاد مصر ما بعد الثورة" يضع خطة للنمو وزيادة الاستثمار

06/28 13:42

قال جلال الزوربا، رئيس اتحاد الصناعات إن هناك تحديات تواجه الصناعة، مطالبا بضرورة وضع خطط قصيرة الأجل كى نصل إلى معدل نمو يتراوح ما بين 9% إلى 10% وزيادة فرص العمل وضخ استثمارات جديدة مدفوعا بالصادرات.

وطالب الزوربا فى الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الاقتصادى "مصر ما بعد ثورة 25 يناير" بحضور ممثلين من المجلس العسكرى والقطاعات الصناعية، بضرورة استغلال الاستثمارات الحالية ووضع استراتيجية جاذبة لاستثمارات جديدة.

من جانبه أكد إلهامى الزيات، رئيس اتحاد الغرف السياحية، أن الدخل السنوى للسياحة بلغ 12 مليار جنيه سنويا، حيث يعمل بها ما يقرب من 3.2 مليون عامل يمثلون ما يقرب من 12.6% من إجمالى العمالة المصرية و20% من إجمالى العمالة الأجنبية.

وأضاف الزيات أن السياحة أكثر القطاعات تأثرا خلال الفترة الماضية، حيث تأثرت بنسبة 87% خلال فبراير الماضى، مضيفا أن هناك بعض التيارات التى تهاجم السياحة، مطالبا بإيجاد وسائل أخرى لتوفير الدخل والعملة الصعبة غير السياحة وبعيدا عن المنح والاقتراض، وشدد على ضرورة وضع رؤية واضحة لإنعاش قطاع السياحة مرة أخرى.

فى السياق نفسه أكد إبراهيم محلب، نائب رئيس اتحاد مقاولى التشييد والبناء أن هذا القطاع تأثر كثيرا بعد ثورة يناير، لافتا إلى أنه يواجه العديد من التحديات تأتى أهمها نقص السيولة، وتوقف بعض المشروعات الأساسية، وطالب محلب بوضع خريطة واضحة لهذه المشروعات لا تتعلق فقط بالمقاولات بل نشاطات أخرى.

وأوضح محلب أن قطاع المقاولات يعمل به حوالى 2 مليون، والجميع يهدف إلى نهضة مصر، مشيرا إلى أن الدولة أعلنت أن هناك مشروعات فى قطاع التشييد تقدر بحوالى 40 مليار جنيه، لافتا إلى أنه يجب أن يعاد النظر فى مضاعفة هذا الرقم، وأوضح أن قطاع الإنشاءات على عاتقه جزء كبير من نهضة مصر، وإذا كان الإسكان الاجتماعى هو التحدى فحان الوقت أن تقدم مصر النموذج المصرى للإسكان ونحن لنا القدرة لأن لنا طبيعة خاصة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل