المحتوى الرئيسى

كنيسة شبرا الخيمة تؤكد أنها ليست طرفاً في المشكلةولم تأوي المجرمين بداخلها

06/28 13:16

القمص بنيامين: الأخبار الخاطئة تسبب مشكلة طائفية من لا شئ

  أكد القمص بنيامين فؤاد - راعي كنيسة السيدة العذراء والشهيد اسطفانوس بشبرا الخيمة - أن الكنيسة ليست طرفاً في المشكلة القائمة بالمنطقة بين مجموعة من البلطجية ، ولا صحة لما نُشر عن أن الكنيسة تعرضت للهجوم من قبل البلطجية ، أو أنها تأوي أحد المسحيين المتورطين في المشاجرة الكائنة بالمنطقة.

  وقال: "كيف تأوي الكنيسة المجرمين والأمن متواجد أمام الكنيسة، بالإضافة لقوات الجيش والشرطة العسكرية ، التي كانت موجودة معنا أمس واستضافنهم داخل الكنيسة ، وعلى رأسهم اللواء حمدي بدين قائد الشرطة العسكرية"

  وأشار إلى أن إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة حضرت وأجرت حوارات صحفية، وضح فيها الأباء الكهنة أن الكنيسة ليست طرفاً في المشكلة ، وهي بعيدة عن الأحداث، وأنهم استنجدوا بالأمن لحماية الكنيسة عند اشتداد إطلاق الرصاص بالمنطقة قرب الكنيسة ، وانتشار شائعة أن البلطجية يريدون إحراق الكنيسة.

  واستنكر راعي الكنيسة من التقارير الصحفية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء والتي أشارت إلى تجمهر البلطجية أمام الكنيسة لإحراقها لوجود بعض الأقباط المتورطين في المشكلة بداخلها. وأكد أن الكنيسة بخير ولم يتعرض لها أحد بسؤ بل أن جيراننا المسلمون يقفون معنا لحماية الكنيسة ولم يتركونا لحظة ، وحذر فؤاد من أن تتسبب الأخبار الخاطئة في عمل مشكلة طائفية من لا شئ بالمنطقة.

   كانت مشاجرة نشبت بمنطقة رستم بشبرا الخيمة ، منذ ما يقرب من الشهر، بين دانيال بشرى ومحمد عبد الرازق ، بسب وجود الأخير مع أصدقائه ، يبعون المخدرات أمام المحل التجاري الخاص بدانيال وانتهت بصلح عرفي بينهم – كما يروي أقاربه –  إلا أن مشاجرة نشبت بينهم  منذ 3 أيام أصيب دانيال فيها بجروح خطيرة في وجهه ، أثرت حفيظة أقاربه وأصدقائه المسلمين، للانتقام له ونتج عن ذلك وفاة محمد عبد الرازق وصديقه محمد سالم، مما جعل المنطقة تشتعل بإطلاق الرصاص الكثيف بسبب الشجار بين الطرفين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل