المحتوى الرئيسى

السلطات المصرية تواصل توقيف مراسلين صحافيين في طريقهما لليبيا

06/28 13:16

دبي- العربية.نت

تستمر السلطات المحلية في الاسكندرية في اعتقال زميلين يعملان في تلفزيون "الآن"، هما المهندس الأردني خالد غزال والمصور التلفزيوني السوداني عمر دفع الله.

جرى الاعتقال قبل 43 يوماً، بينما كان الرجلان في طريقهما إلى معبر السلوم، لتغطية الأحداث في ليبيا. وكانا قد دخلا مصر عبر مطار النزهة بالاسكندرية في 15 مايو الماضي، حاملين جهازي كمبيوتر محمول واثنين تلفون ثريا وجهاز ثريا اي بي للانترنت، بسبب عدم توفر الانترنت في ليبيا. كما كانا يحملان 20 كاميرا جيب (flip) للتوزيع على متعاونين في مناطق مختلفة من ليبيا.

وقد طلبت الجمارك دفع مبلغ من اجل الكاميرات، وهو ما قام به الفريق بالفعل، وفق ما اعلنت قناة الآن و مقرها دبي.

وبحسب التفاصيل التي أفادت فيها مديرة الأخبار في القناة نسرين صادق، فقد أقام غزال ودفع الله في فندق ويندسور بالاس بالاسكندرية، وكانا في انتظار ان يصل جهاز البث المباشر (اس ان جي) من القاهرة الى معبر سلوم للدخول معه إلى ليبيا.

في هذه الاثناء ابلغت ادارة الفندق الشرطة السياحية التي اعتقلتهما، بمحضر تحريات اجراء اتصالات بدول خارجية بهدف الاضرار بالامن القومي.

وتم القبض عليهما يوم ١٧ مايو وعرضهما على النيابة التي حققت معهما، ثم اصدرت قرار بالحبس اربعة ايام على ذمة التحقيق. وبعدها كل مرة يعرضان على قاضي المحكمة الجزائية فيجدد حبسهما خمسة عشر يوما على ذمة التحقيق، ودائما وفق بيان وصل "العربية" من قناة "الآن".

وتشير القناة إلى أنه تم تجديد الحجز ٣ مرات واحيل الملف الى المحكمة الابتدائية التي ستنظر فيها السبت المقبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل