المحتوى الرئيسى

مبارك أطهر مما تظنون

06/28 12:55

كان عمرو حمزاوي ومحمد كمال فرسي رهان يحلمان بنظرة عطف من جمال مبارك وشاء الحظ أن يكون كمال هو المختار فيُلملم حمزاوي شتات حُزنه ويرحل إلى ألمانيا وتأتي الانتفاضة (لم تصل بعد لمرحلة ثورة فالنظام باق ولن يتغير إلا بسجن ثلاثة أرباع المصريين لكونهم فاسدين أو مشاركين بصورة غير مباشرة في الفساد ثم التحقيق معهم مما قد يستغرق ألف سنة أو اللجوء للمصالحة). صار حمزاوي هو البطل وتوارى كمال في الظل، وعليه فتلخيص الانتفاضة المصرية في كلمة واحدة هي: "شالو ألدو وحطو شاهين" وأمست خرابا يا برِنس ويمكنك أن تضع نقطة وينتهي المقال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل