المحتوى الرئيسى

ترحيب شعبي بحل المحليات

06/28 21:56

كتبت- رضوى سلاوي:

رحَّب مواطنون بحكم محكمة القضاء الإداري، اليوم، بحلِّ المجالس المحلية على مستوى محافظات الجمهورية، مؤكدين أنها خطوة على طريق تحقيق أهداف ثورة 25 يناير، بتطهير مؤسسات الدولة من فلول النظام البائد وحزبه الوطني المنحل.

 

وضجت قاعة المحكمة فور النطق بالحكم بالتهليل والتكبير؛ ما أعاد إلى الأذهان مشهدًا مماثلاً قبل نحو شهرين، حين تم حلُّ الحزب الوطني.

 

وقال محمد الضو المحامي وأحد مقيمي الدعوى: إن قرار الحل جاء بقوة القانون اللازمة لحلِّ تلك المجالس, موضحًا أن قرار الحل كان من المفترض أن يلحق بقرار حلِّ مجلسي الشعب والشورى.

 

وشدّد على أن قرار الحل جاء بناء على رغبة الشعب المصري؛ حيث قامت تلك المجالس باعتبارها الجذور الأساسية للحزب الوطني المنحل, بتعطيل مصالحه وشئونه على مدار عدة سنوات.

 

ورحب عثمان جبريل (محامٍ) بقرار حلِّ المجالس المحلية, موضحًا أن الشعب المصري بأكمله في انتظار هذا القرار منذ عدة أشهر، الذي يعني سقوط إحدى بؤر الفساد وأهم حلقات النظام الفاسد, وما تبعه من سرقات للمال العام, مشيرًا إلى أنه من الطبيعي أن يتم وقف أي عضو من أعضاء الحزب الوطني المنحل عن ممارسة العمل السياسي لمدة لا تقل عن 5 سنوات.

 

وأضاف د. أحمد جمعة "أستاذ جامعي" أن الحكم جاء ليكشف الواقع الحقيقي لتلك المجالس, التي تم حلها بالأساس مع سقوك النظام الفاسد؛ حيث إن الحكم كان متوقعًا, مضيفًا أن وجود المجالس المحلية مثل عدمها.

 

وأوضح أن المجالس المحلية تمَّ إهدار دورها الرقابي على الأحياء والمحافظين, وبالتالي فقدت إحدى وظائفها الرئيسية, فضلاً عن عدم إحساس المواطنين بوجودها في تقديم الخدمات اللازمة, خاصةً في النظافة، وإضاءة الشوارع، وغيرها من الخدمات.

 

وطالبت منى إبراهيم "موظفة" المجلس الأعلى للقوات المسلحة بسرعة تنفيذ قرار الحل، موضحةً أن قرار حل المحليات تأخر كثيرًا؛ نظرًا لحجم الفساد الذي استشرى في المجالس المحلية، وعدم تمكن القوات المسلحة من السيطرة على تلك الأعداد الهائلة من أعضاء المجالس المحلية, مشيرةً إلى أن الوقت قد حان لأن يصبح قرار الحل على أرض الواقع.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل