المحتوى الرئيسى

ماذا لو كان "بلوم" طوق نجاة حسام حسن؟

06/28 18:40

القاهرة - خاص (يوروسبورت عربية)

إنها المهلة الأخيرة لحسام حسن المدير الفني للزمالك المصري، ويالها من مهمة صعبة لأنها مباراة قمة أمام الغريم والمنافس التقليدي الأهلي، الذي احتل الكابينه الأمامية بقطار الدوري منفرداً، تاركاً العربة الثانية للزمالك.

ظل الفريق الأبيض متصدراً على مدار ما يقرب من عشرين مرحلة، ثم سقط الفارس فجأة من على ظهر فرسه ممهداً الطريق أمام الأهلي ليُمسك اللجام وينطلق نحو اللقب.

الزمالك والأهلي في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري المصري الممتاز هي القمة رقم 107 بين الفريقين، بعد أن وصل الأهلي إلى النقطة رقم 55 في الصدارة، بينما يحتل الزمالك المركز الثاني برصيد 50 نقطة.

 

مبررات جاهزة

حسام حسن وتوأمه إبراهيم مدير الكرة في الزمالك لديهما دائماً مبررات جاهزة لفقد النقاط، وهو ما حدث في المباريات الأربع الأخيرة التي نزف خلالها الفريق 7 نقاط أدت إلى تراجعه إلى المركز الثاني.

اتهم التوأمان الحكم فهيم عمر بإهداء الفوز إلى مصر للمقاصة على حساب الزمالك في المرحلة الثالثة والعشرين، وبعد ذلك بمرحلةٍ واحدة أبدى الاثنان اعتراضهما على التونسي محمد سعيد الكردي الذي أتى من دولةٍ أخرى ليُدير مباراة الزمالك واتحاد الشرطة، رغم أنها انتهت لصالح الأول.

ثم جاء تعادل الفريق الأبيض مع طلائع الجيش في المرحلة الخامسة والعشرين ليبحث الفريق عن مبرر آخر، فلم يجد حسام وإبراهيم سوى سوء الحظ والغيابات، وبعد الخسارة أمام المصري رأى مدير الكرة أن يُحمل المسؤولية لمذيع قناة الشباب والرياضة بسبب "عمالته للأهلي" على حد تعبير إبراهيم حسن!

 

أخطاء الخواجة

وفي القمة 107 سيكون الطاقم الهولندي الدولي المكون من حكم الساحة كيفين بلوم والمساعديْن نيكي سي بيرت وباتريك لانج، هو المسؤول عن الصافرة.

بلوم، هذا الحكم الشاب الذي لا يعرف زمالك ولا أهلي، هو بشر، وأخطاؤه واردة، فماذا لو ارتكب خطأ فادحاً خدم مصلحة الأهلي، كأن احتسب ركلة جزاء غير صحيحة، أو حتى صحيحة للفريق الأحمر، أو ألغى هدفاً صحيحاً، أو حتى غير صحيح لصالح الزمالك؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل