المحتوى الرئيسى

رئيس جهاز التمثيل التجارى: الحكومة مصممة على استمرار الاستقرار الاقتصادي

06/28 10:06

أكد رئيس جهاز التمثيل التجارى بوزارة الصناعة والتجارة الخارجية علاء قناوى أن الحكومة مصممة على الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي والمالي على المدى الطويل.
وأشار إلى أنها ملتزمة بتطبيق سياسات أكثر فعالية للمساعدة على تشجيع خلق فرص العمل وتحسين مستويات المعيشةوزيادة الدخل الحقيقي خاصة بالنسبة للطبقة متوسطة الدخل، ومكافحة الفساد والفقر، وتحقيق بيئة مستقرة وآمنة لمجتمع الأعمال المصرى والشركات الأجنبية على حد سواء.
وقال قناوى فى كلمته أمام المنتدى الاقتصادى المصرى الأمريكي بواشنطن التى ألقاها تحت عنوان "مصر إلى الأمام" إن مصر لن تعود إلى ما كانت عليه مثلما قال الرئيس الأمريكى باراك أوباما، مشيرا إلى أنه رغم الظروف التى مرت بها مصر والتى صاحبها انخفاض أنشطة الإنتاج والسياحة والمصارف وسوق الأوراق المالية، إلا أن عجلة العمل بدأت تدور، وقد فتحت البورصة المصرية أبوابها من جديد، وبدأت علامات الانتعاش تظهر من جديد. كما أكد التزام الحكومة المصرية مجددا بالسوق والسياسات المستنيرة وتعميق المنافسة السوقية العادلة، وتعزيز دور القطاع الخاص، واعتماد إدارة أكثر كفاءة وغير مركزية، وتحقيق الاستقرار المالي.
ونوه بأن مصر تواصل مسار الديمقراطية وصولا إلى تحقيق ديمقراطية حقيقية، وتحسين الإدارة والمزيد من الشفافية، مشيرا إلى أن هذه التطورات ستلعب دورا محوريا في مصر لتحسين إمكانات النمو الاقتصادي، والقدرة على جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.
وأعرب قناوى عن تقدير مصر لجهود وكالة التجارة والتنمية الأمريكية والسفارة المصرية والمكتب الاقتصادي والتجاري في واشنطن على جهودهم المتواصلة لزيادة تطوير العلاقات التجارية والاستثمارية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية .
قال رئيس جهاز التمثيل التجارى بوزارة الصناعة والتجارة الخارجية علاء قناوى إن أولويات الوزارة خلال المرحلة الحالية تشمل التزامها بسياسة الاقتصاد المفتوح والدعم المستمر للقطاع الخاص وبدور إيجابي للدولة لتحقيق العدالة الاجتماعية، واحترام الاتفاقات التجارية والتعهدات التى قطعتها محليا ودوليا، والعمل على إيجاد بيئة عمل مواتية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتلبية الطلب وتطلع معظم المصريين إلى خلق فرص عمل جديدة.
كما تسعى وزارة التجارة إلى تحسين مهارات القوى العاملة من خلال توحيد الكيانات التي تقدم التدريب المهني تحت مظلة واحدة، ومن خلال زيادة التعاون مع الشركاء الدوليين في هذا المجال.
وأضاف علاء قناوى إن هدف الحكومة في المدى القصير هو الحفاظ على التماسك الاجتماعي ودعم الانتعاش الاقتصادى، أما على المدى المتوسط، فيتمثل التحدي الرئيسي فى الحفاظ على ارتفاع معدل النمو الكثيف للعمالة لاستيعاب الداخلين الجدد إلى السوق، وفى الوقت نفسه مواصلة سياسات نقدية ومالية سليمة كأداة ضرورية لإقامة توازن دقيق للحد من التضخم وترك مجال كاف لحصول القطاع الخاص على خدمات الائتمان لدعم الانتعاش الاقتصادي.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل