المحتوى الرئيسى

زيارة إلى جهاز الرعب

06/28 08:03

لا أقصد جهاز أمن الدولة.. فقد كان جهاز الرعب قبل الثورة.. الآن تم تقليم أظافره، ليبقى فقط مجرد جهاز معلومات.. أتحدث عن جهاز الكسب غير المشروع.. جهاز الرعب بعد الثورة.. والفارق كبير بين الجهازين.. حدث أن أسرة وزير محبوس كانت فى زيارة رسمية للجهاز.. وكان هذا الحوار:

■ المشهد الأول:

ـ المحامى: بسرعة يا هانم علشان الوقت.. المستشار ده مايعرفش أبوه!

ـ سوزى هانم: لازم الأولاد ييجوا معانا برضه؟!

ـ المحامى: الأم والأولاد القصر يا فندم.. لازم!

ـ سوزى: الأولاد مرعوبين يا «نمر».. خايفين أحسن يحبسنا؟!

ـ المحامى: لا لا لا.. إن شاء الله خير.. كلمتين ويرجعوا!

ـ سوزى: ناخد معانا الشنط.. عاوزاك تصارحنى؟!

ـ المحامى: ولا شنط ولا حاجة.. يا هانم!

ـ سوزى: اشمعنى.. ده كل اللى راحوا مارجعوش؟!

ـ المحامى: مش معقول.. يعنى هيحبس ستات كمان؟!

ـ سوزى: أنا أعصابى تعبت خالص.. ياربى.. (تبكى بحرقة)!

ـ المحامى: يا سوزى هانم.. صحتك علشان العيال.. مش كده أمال!

ـ كريم: فيه إيه يا مامى.. استعدى ياللا.. أهو مشوار والسلام!

ـ المحامى: برافو يا كريم بيه.. راجل ابن راجل!

ـ سوزى: (تأخذ ابنها فى حضنها).. مفيش حاجة!

ـ المحامى: شوفوا بس شاهندة فين؟.. خلوها تلبس بسرعة!

ـ كريم: شاهندة فى أوضتها.. يمكن تكون لبست؟

ـ سوزى: استعجل أختك يا كريم!

ـ شاهندة: أنا جاهزة يا مامى!

ـ المحامى: بسم الله ما شاء الله.. قمر.. إيه الحلاوة دى!

ـ شاهندة: ميرسى يا عمو «نمر».. كلك ذوق!

ـ سوزى: إيه يا شوشو ده.. لابسة شفتشى؟!

ـ شاهندة: ماله يا مامى.. مش اللبس بتاعى؟!

ـ سوزى: يعنى ده كان أيام العز.. لازم تغيرى هدومك دى.. وتقلعى الألماظ ده؟!

ـ المحامى: ماما تقصد يعنى لحد ما نرجع.. والبسى على كيفك؟!

ـ كريم: يعنى إيه؟.. أقلع ساعتى الدهب دى كمان؟!

ـ سوزى: أحسن ما يقلعونا هدومنا.. ياللا خلصونى.. اتأخرنا!

ـ المحامى: كلنا جاهزين.. بسرعة يا عم إدريس.. خد نفق الأزهر!

■ المشهد الثانى:

ـ المستشار: فيه توكيلات يا أستاذ «نمر».. كله تمام يا باشا!

ـ سوزى: إحنا هنا ليه يا فندم؟

ـ المستشار: جايين رحلة.. هيكون ليه يعنى؟

ـ المحامى: لا لا لا.. يا فندم.. الهانم مش واخدة بالها بس!

ـ المستشار: هتعملوا توكيلات بالكشف عن الحسابات السرية.. وتروحوا!

ـ شاهندة: بجد يا عمو.. بدت كأنها طفلة رائعة!

ـ سوزى: (يرن جرس التليفون).. ممكن أرد يا فندم؟

ـ المستشار: هتكلمى مين؟!

ـ المحامى: مش وقته خالص؟!

ـ سوزى: (هامسة) ألو.. يا حبيبى!

ـ الوزير: سامحونى يا سوزى.. إنت طالق.. طالق.. ده لمصلحتك.. ومصلحة كريم وشاهندة!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل