المحتوى الرئيسى

وكلاء: قرار "المركزي" الاماراتي بسداد 20% مقدماً يهبط بمبيعات السيارات

06/28 07:51

دبي – العربية.نت

كشفت وكالات سيارات في دولة الامارات العربية المتحدة، أن مبيعاتها تراجعت على نحو لافت في الأسابيع الماضية، وبنسبة وصلت لدى بعضها إلى 20٪، تأثراً بالنظام الجديد للقروض الشخصية الذي أصدره المصرف المركزي، الذي ينص على إلزام المستهلك بسداد 20٪ دفعة مقدمة لشراء السيارة الجديدة.

ووصف موظفو وكالات في حديثهك مع "الإمارات اليوم" النسبة بأنها مبالغ فيها، مطالبين "المركزي" بإعادة دراسة الأمر، وخفض النسبة لتراوح بين 5 و10٪ إنعاشاً للسوق التي تعاني تراجعاً بفعل الأزمة المالية العالمية، لافتين إلى أنهم لاحظوا، أخيراً، زيادة في الطلب على شراء السيارات المستعملة مقارنة بالجديدة.

بدوره، نفى رئيس مجلس إدارة المصرف المركزي، خليل محمد فولاذي، وجود ضغوط على المصرف لتعديل بنود في النظام الجديد للقروض الشخصية، مؤكداً أن إدارة المصرف تجمع حالياً الملاحظات والتحفظات على النظام لدراستها، ولكن ليس قبل مرور فترة ستة أشهر من بدء تطبيقه، معتبراً تلك مدة معقولة لاختبار النظام على أرض الواقع.

إلى ذلك، قال مستهلكون إن رغبتهم في اقتناء سيارات جديدة تراجعت إثر التعليمات الخاصة بالدفعة المقدمة. وفي وقت قال أحدهم إن المستهلك أصبح يلجأ إلى بطاقة الائتمان لتوفير الدفعة المقدمة، أفاد آخر بأنه لجأ إلى أصدقائه عبر تأسيس "تعاونية" مالية شهرية، لتأمين الدفعة المقدمة.

وتفصيلاً، قال مساعد مدير مبيعات فرع طريق الشيخ زايد في شركة الحبتور للسيارات، وكيل سيارات "ميتسوبيشي" في الإمارات، أمول ليماي، إن مبيعات السيارات تراجعت خلال الفترة الماضية بنحو 25٪، لافتاً إلى أن نظام التمويل أدى إلى ظهور سلوكيات جديدة للمستهلكين الذين بدأوا يسددون الدفعة الأولى باستخدام بطاقات الائتمان، أو التركيز على شراء سيارات صغيرة منخفضة الثمن، أو مستعملة.

وطالب المصرف المركزي بإعادة دراسة تلك الضوابط، وخفض الدفعة المقدمة لتراوح بين 5 و10٪، بدلاً من 20٪ إنعاشاً للسوق التي تعاني التراجع.

إلى ذلك، لاحظ مدير فرع في شركة الرستماني التجارية، وكيل سيارات سوزوكي، خالد عسل، وجود تراجع لا يقل عن 20٪ في مبيعات الشركة، مؤكداً أن خفض نسبة الدفعة المقدمة إلى أقل من 10٪ سيساعد السوق على الانتعاش مرة أخرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل